اخر كلام عن الحب

اخر كلام عن الحب

 

اخر كلام في الحب و العشق
عند اطلالته افقد زمام امرى .. افقد هدوء اعصابى .. انسي من انا و من اكون لما انا هنا فبقربه يشعرنى بمن حولى و تجعلنى نظراتى مكشوفه امامه استرق النظر اليه ادقق في ملامحه الى قسمات ضحكاته التي تشعرنى بالامان و تطفئ جمرات صدرى .. جمرات اوقدت من حيام لا تعرف الامان كلما انظر اليه انظر الى شخص يعنى لى اكثر ما اقصد يعنى لى الملجا من همومى .. يعنى لى صدرا يدفء برد دموعى …
عند وجوده اترك نظراتى تسترق من جمال عينيه العسلييتين ففى عينيه سحر يعجر لسانى عن وصفه سحر يحمل في طياته براءه الاطفال و عنفوان الشباب و قوه الرجال .. في ظله الحنون انسي حزنى انسي قهرى ..انسي العالم لم اشعر بدفء صادق يجلينى يبعثرنى و يعود ليجمعنى … هو يعلم مقدار حبى و احترامى له .. فهو اول رجل اثر في … و اول

رجل هيج في صدرى تلك المشاعر العذراء … اول رجل ادخل بحياتى معنى الحب معنى الصدق معنى الاخلاص و معانى لازالت الا الان تدفق في عروق جسدى … لا احد من قبل امتلك حبا كما امتلكه الان نحوه ..

اه و الف اه من هواه فكم احب كلماته و نظراته الجريئه كم اعشق تصميمه على خوض الحياه بحلوها و مرها فمن عناقيد عزائمه ارتويت صبرى و عزيمتى و جرئتى و حزمى و حتى عفويتى … علمنى كيف اكون انا و لست غيرى و كيف اكون انا تلك التي لا ينتهى سحرها بالحياه حتى

 

دنوت الى الحياه قويه .. مختلفه ..ملكنى مفاتيح السعاده و قال انطلقى .. اسكننى بقصر يعانق السحاب …. نسج من خيوط شعرى معنى لوجودى في هذه الحياه .. معنى للعيش .. كلما اراه ازداد افتخارا بنفسى لانه جزء من جسدى العربى … هو عمله نادره في بحر يجتثه و يؤرقه اشباه الرجال …

لم اقدر رجلا كما قدرته و لم احب رجل كما احببته .. بملامحه نسجت طموحى ..كبريائى .. عزتى .. حيائى .. فجعلنى اسيره ذلك السحر السرمدى الذي استنبتت من براعمه قوه لا مثيل لها .. هو يعلم من داخله انى لا اري ببكائه امامى انتقاص من رجولته بل تطهير لروحه الضائعه التائهه بمتاهات لا نهايه لها ..من قال دموع الرجل نقيصه فذلك يدل على نقاء سريرته و عفويه عينيه التي لا تحبس الضغائن و لا تغلق القلوب باغلفه كاذبه مضلله و تعطى لنفسى راحه بعد كدرها و لعينى تالقا في صفائها فيمتزج نقاء بياضها مع حده سوادها .. قد تكون دموعه مؤلمه لذاتى و تعصر روحى و تؤرق عينى لكننى اعلم بقراره نفسى انه بخير و انه سينهض مره اخري ..

انا لا انسي و قوفه بمراحل حياتى .. لا انسي حينما يشعر بروحى الضائعه .. يمسك

بيدى بشده حينها اشعر بنبضات قلبه الصغير كنبض طفل و ليد خرج الى الحياه و لا يعلم ما تخبئ له الحياه من افراح كانت ام احزان حينها احتفل بعوده روحى الضائعه .. استرق النظر اليه لاجد في تلك الملامح ذلك الرجل العظيم الذى ابحث عنه ذلك الرجل الذى نقش اسمه على جبينى منذ تكونى في اعماق امى .. لكن متعتى عندما ينادينى بذلك الصوت الحنون الذى تتراقص على نبراته اجمل الهمسات و ادفئها حين ينادى يا حبيبتى …….

737 مشاهدة

اخر كلام عن الحب