اخر كلام عن الحب

اخر كلام عن الحب

اخر كلام عن الحب

 

اخر كلام فالحب و العشق


عند اطلالتة افقد زمام امرى .. افقد هدوء اعصابى .. انسي من انا و من اكون لما انا هنا فبقربة يشعرنى بمن حولى و تجعلنى نظراتى مكشوفة امامة استرق النظر الية ادقق فملامحة الي قسمات ضحكاتة التي تشعرنى بالامان و تطفئ جمرات صدرى .. جمرات اوقدت من حيام لا تعرف الامان كلما انظر الية انظر الي شخص يعنى لى اكثر ما اقصد يعنى لى الملجا من همومى .. يعنى لى صدرا يدفء برد دموعى …


عند و جودة اترك نظراتى تسترق من جمال عينية العسلييتين ففى عينية سحر يعجر لسانى عن و صفة سحر يحمل فطياتة براءة الاطفال و عنفوان الشباب و قوة الرجال .. فظلة الحنون انسي حزنى انسي قهرى ..انسي العالم لم اشعر بدفء صادق يجلينى يبعثرنى و يعود ليجمعنى … هو يعلم مقدار حبى و احترامى له .. فهو اول رجل اثر ف… و اول

رجل هيج فصدرى تلك المشاعر العذراء … اول رجل ادخل بحياتى معني الحب معني الصدق معني الاخلاص و معانى لازالت الا الان تدفق فعروق جسدى … لا احد من قبل امتلك حبا كما امتلكة الان نحوة ..

اة و الف اة من هواة فكم احب كلماتة و نظراتة الجريئة كم اعشق تصميمة علي خوض الحياة بحلوها و مرها فمن عناقيد عزائمة ارتويت صبرى و عزيمتى و جرئتى و حزمى و حتي عفويتى … علمنى كيف اكون انا و لست غيرى و كيف اكون انا تلك التي لا ينتهى سحرها بالحياة حتى

 

دنوت الي الحياة قوية .. مختلفة ..ملكنى مفاتيح السعادة و قال انطلقى .. اسكننى بقصر يعانق السحاب …. نسج من خيوط شعرى معني لوجودى فهذة الحياة .. معني للعيش .. كلما اراة ازداد افتخارا بنفسى لانة جزء من جسدى العربى … هو عملة نادرة فبحر يجتثة و يؤرقة اشباة الرجال …

لم اقدر رجلا كما قدرتة و لم احب رجل كما احببتة .. بملامحة نسجت طموحى ..كبريائى .. عزتى .. حيائى .. فجعلنى اسيرة هذا السحر السرمدى الذي استنبتت من براعمة قوة لا مثيل لها .. هو يعلم من داخلة انى لا اري ببكائة امامى انتقاص من رجولتة بل تطهير لروحة الضائعة التائهة بمتاهات لا نهاية لها ..من قال دموع الرجل نقيصة فذلك يدل علي نقاء سريرتة و عفوية عينية التي لا تحبس الضغائن و لا تغلق القلوب باغلفة كاذبة مضللة و تعطى لنفسى راحة بعد كدرها و لعينى تالقا فصفائها فيمتزج نقاء بياضها مع حدة سوادها .. ربما تكون دموعة مؤلمة لذاتى و تعصر روحى و تؤرق عينى لكننى اعلم بقرارة نفسى انه بخير و انه سينهض مرة اخري ..

انا لا انسي و قوفة بمراحل حياتى .. لا انسي حينما يشعر بروحى الضائعة .. يمسك

بيدى بشدة حينها اشعر بنبضات قلبة الصغير كنبض طفل و ليد خرج الي الحياة و لا يعلم ما تخبئ له الحياة من افراح كانت ام احزان حينها احتفل بعودة روحى الضائعة .. استرق النظر الية لاجد فتلك الملامح هذا الرجل العظيم الذي ابحث عنة هذا الرجل الذي نقش اسمة علي جبينى منذ تكونى فاعماق امى .. لكن متعتى عندما ينادينى بذلك الصوت الحنون الذي تتراقص علي نبراتة احلى الهمسات و ادفئها حين ينادى يا حبيبتى …….


اخر كلام عن الحب