علاج التلعثم في الكلام ومسببات الاحراج


علاج التلعثم في الكلام ومسببات الاحراج

صورة علاج التلعثم في الكلام ومسببات الاحراج

 

 

ا نعرف ان كانت تلك الاعراض تخص نفس الحالة ام هي لحالتين مختلفتين فان كان نفس الشخص ينبغي تشخيص الحاه المسببه لذلك فهناك بعض الاضرابات كالاكتئاب او غيره اما اذا كانت كل وحده تخص شخص مختلف فيجب تحديد السبب وبشكل عام فان اسباب النسيان الاكثر شيوعا هي


١ عدم تركيز المعلومه في الذهن
٢ تزاحم المعلومات وعدم ترتيبها اضافه الى الارهاق وكثرة التداخلات وهذا يشترك مع السبب السابق في عدم التركيز ولكنه يختلف من حيث كم المعلومات الهائل الذي قد يؤدي عدم ترتيبه الى تشابك الافكار وبالتالي صعوبه استرجاعها ومما قد يزيد في صعوبه الاسترجاع والاجهاد الذهني الناتج عن تدفق الكم الهائل من المعلومات الغير المترابطه او نتيجة الارهاق البدني الذي يؤثر بطبيعه الحال على قدره الانسان الذهنيه
٣ عدم ربط المعلومات بقرائنها فمن اهم ميزات العقل هو الوصول العشوائي للمعلومات والعقل البشري يحتوي على ملايين المعلومات التي تتشارك في معطيات معينة فقد يلتبس الامر عند استحضار احد المعلومات بالوصول الى معلومه خاطئة



لذلك تحتاج الى عمل ربط قوي ومحكم لكل معلومه مع التصنيف الذي يتبعه.
٤ عدم تثبيت المعلومات بالكتابه
وبالاضافه الى ما سبق توجد العديد من الاسباب التي قد لا يلقي لها الانسان بالا مثل النظام الغذائي والصحة العامة فبعض الامراض والادويه
تؤثر على عمل الجهاز العصبي وعلى عمل العقل وبالتالي على الذاكره لذلك اذا الاسباب المذكوره اعلاه غير موجوده لديك نرى انه من الضروري معاوده طبيب اخصائي اعصاب للوقوف على تفاصيل اكثر وتشخيص السبب.

اما التلعثم وهو كلام يتميز بتكرار عال او اطاله سواء في الاصوات او المقاطع او الكلمات مع ترددات وانقطاعات كثيرة اثناء الحديث بصورة تؤثر على الانسياب الايقاعي للكلام.

ومع ملاحظه العديد من الاسر حدوث هذه الحالة لدى ابنائها خصوصا في ظل وجود اشخاص غرباء يلتقون بهم للمره الاولى يعتبر التلعثم حالة شائعه جدا في مرحلة الطفوله المبكره اي في سن الثالثة وهي تحدث نتيجة للنقص في محصله الطفل اللغويه واللفظيه بالاضافه الى تزاحم الافكار التي تتسابق للخروج على شكل جمل قصيرة متقطعه.
وتلاحظ هذه الحالة بصورة جليه في المرحلة الممتده بين 3 و6 سنوات من عمر الطفل وعاده تكون هذه الاضطرابات اللفظيه امرا عارضا عند بعض الاطفال ينتهي بعد فتره بسيطة فهي تزداد عند البعض الاخر وتستمر مصاحبه لكلامهم لفتره ليست بقصيرة وفي بعض الاحيان قد تظهر ثم تختفي على فترات متفاوته عند بعض الاطفال اي تكون متقطعة علما انها تتراوح ما بين اسبوع الى اشهر عده وفي كل الاحوال العلاج يستلزم التشخيص الدقيق اولا واستبعاد اي مشاكل تخص الجهاز السمعي والجهاز العصبي وفي حالة التاكد من عدم وجود اي شيئ عضوي يتم علاجه في مراكز النطق وتحت اشراف طبيب نفسي

 

843 مشاهدة

علاج التلعثم في الكلام ومسببات الاحراج