كلام عن الذات


كلام عن الذات

صورة كلام عن الذات

::لطالما كان معنى السعاده يختلف من شخص الى اخر ,

هناك من يربطها بالدين و هناك من يربطها باشياء اخرى

لطالما اختلفت تعاريف السعاده ,

من فكر الى اخر,من دين الى اخر,من فلسفه الى فلسفه اخرى

من علم انسانى الى اخر


السعاده لايمكن وصفها,اعتبرها بالنسبه الى نوع من الشعور بالرضي و الانسجام الداخلي,والوصول الى خط منسجم
السعاده التى ترتبط بالمال او علاقات او شيء اخر هى سعاده مؤقته ,

سعاده فكريه ليست سعاده من قلب,انها سعاده من العقل و العقل غالبا ما سيحولها الى نقيضها,لانه يعمل بقانون النقيضين معا

السعاده منهج في الحياه ,

السعاده هى ان تتقبل اللحظه الان بكل ما فيها

قد يبدو كلامى غير و اضح,اتحدث عن السعاده في العمق,فى الجوهر,غير مرتبطه باى رمز من الرموز الخارجيه كالمال او شيء اخر ,

السعاده شعور داخلى ,

وكل انسان يستطيع ان يولد السعاده مهما كانت الطورايء التى تحدث حوله ,

ليست مرتبطه بالخارج,ليست مرتبطه بالواقع ,

ليست مرتبطه بقدراتك و مهارتك او نجاحاتك,السعاده شعور موجود اصلا في الداخل تنتظر ان نحفزها ,

اصل الحياه و ما فيها من مخلوقات الله عز و جل انها فرحه دائما معطاءه دائما,الوجود كله فرح

السعاده هى ان تكون حاله من انسجام,لانها من حالتنا الاولي الطبيعيه ,

شعور سعاده يمكن توليده ,

لانها في داخل و الاعماق,اذا كان هناك انفتاح على الداخل ستتجلي الروعه ,

فاذا كانت السعاده حسيه اي انها ليست ما ديه ,

فهى في االمتناول,هذا لا يعنى انه يمكن ان نبقي سعداء طوال الوقت,لقد قلت سعاده منهج في الحياه ,

فاءذا كانت كمنهج فيه مجموعه من ممارسات و تطبيقات و مباديء يعنى و رغم اتخاذ باسبابها فان هناك بعض لحظات فقط هى التى يتم تذوق طعم السعاده ,

وهذه لحظات تزداد,حتي تصير السعاده كعاده و منهج لدي انسان,هى نتيجه مده من تعود عليها و الاخد باسبابها,لو اعترض احد و ذكر مثلا ان هناك مشاعر سلبيه تعيق عن الوصول الى السعاده ,

اقول يمكن ان تعزل هذه المشاعر السلبيه و تعترف بها ,

لانها موجوده ,

خليها في امكنتها
,وولد شعور ايجابى جديد خاص بالسعاده و هكذا,,,,,

هذا كلام فقط اريد امور و اسباب بسيطه عمليه تمنحنى الشعور بالسعاده وان اكون انسان سعيد؟؟؟

الابتسام و تبسم و تصنع الابتسامه في بدايه كى تصبح عاده ,

حتي لو شعرت بصعوبه الابتسامه او تكذب على نفسك,ابتسم فقط ستبصح عاده لديك,لان فيها تغيير للتعبير جسدى و هذا ما يجعل العقل الباطنى ينخدع,ابتسم ابتسامه طويله قبل لحظات من نوم و فور استيقاظ من النوم مباشره هذين وقتين مهمين,جرب و سوى و شوف الفرق,هنا ببساطه صنع نتيجه ,

السعداء يبتسمون كثيرا ,

نتيجه شعورهم بسعاده الداخليه ,

انت تصنع نتيجه اولا اي تبتسم ثم تحصل على السبب و هو السعاده ,

اصنع نتيجه تحصل على السبب

التاكيدات الايجابيه مفيده من قبيل

انا الان تغمرنى سعاده كبيره
انا الان انسان سعيد و هكذا تكرارها لسانيا و خصوصا امام المراه و يشترط في هذه التاكيدات ان تتضمن ” انا الان ” مهمه و ما وراء كلمتين يمكن تعديل تاكيد او الجمله ,

اشرح فقط

من حالات التى تؤدى الى السعاده

مساعده الاخرين باى شكل اشكال سواء ما دى او معنوى او نفسى او حسي,بما ان السعاده مطلب حسى فينطبق عليها قانون العطاء اعط السعاده تحصل على سعاده مضاعفه ,

فابتسامتك لها سحر في نفوس و نشر للسعاده في ما حولك و الناس من حولك سيتاترون بسعادتك و تكن سبب في سعاده المحيط ,

عدوي الابتسامه و السعاده

حاله الامتنان و الشكر

احمد الله على النعم التى تتخبط فيها دون ان تعى ذلك,حاله الامتنان و الشكر من اقوي الحالات التى تقضى على التفكير السلبي,وتقدير نعمه الحياه فهى هديه من الله عز و جل,حاله تؤدى هى اخري الى نوع من الرضي الداخلى الذى يؤدى الى سعاده رائعه تسرى في الجسم في حاله من رعشه رائعه

وهناك نقطه اخري فلتكن لديك رساله في الحياه و رؤيه و اضحه لكى ينصلح المقصد ,

وما اعظم مقصد ابتغاء رضي الله سبحانه و تعالى,ولو كانت لك اهداف كثيرا يمكنها ان تسير في طريق وجب و موحد لو كانت لديك رساله و رؤيه ,

فى طريق رضي الله

كلام متواضع عن السعاده ,

لا احسب انه يحتوى كل الجوانب و ما هذا الا اجتهاد

  • كلام جميل عن الذات
3٬269 مشاهدة

كلام عن الذات