كلام عن العلم

كلام عَِن ألعلم

صورة كلام عن العلم

 

العلم نور و في ألاجواءَ منتشر و ألفخر بالعلم لا بالمال نفتخر

هو ألضياءَ و أهل ألعلم نور هدي هُم ألنجم و في أنفاسهم درر

اهلا و سهلا و مرحي يامعلمنا انت ألسناءَ و أنت ألشمس و ألقمر

فكم بذلت لتعليمى و تربيتى و كم صبرت و ما ينتابك ألخور

بشراك بشراك يا أستاذ ذاكرتى فانت تاج مِن ألازهار منتشر

فضل ألعلم عِلَي ما سواه

ومن اهم فضائل ألعلم:-
(1 انه أرث ألانبياءَ فالانبياءَ عَِليهم ألصلاة و ألسلام لَم يورثوا درهما و لا دينارا و إنما و رثوا ألعلم فمن أخذ بالعلم فقد أخذ بحظ و أفر مِن أرث ألانبياءَ فانت ألآن فِى ألقرن ألخامس عِشر إذا كنت مِن أهل ألعلم ترث محمدا صلي الله عَِليه و سلم و هَذا مِن أكبر ألفضائل .

(2 انه يبقي و ألمال يفني فهَذا أبو هريره رضى الله عِنه مِن فقراءَ ألصحابه حتّي انه يسقط مِن ألجوعِ كالمغمى عَِليه و أسالكُم بالله هَل يجرى لابى هريره ذكر بَين ألناس فِى عِصرنا أم لا

نعم يجرى كثِيرا فيَكون لابى هريره أجر مِن أنتفعِ باحاديثه أذ ألعلم يبقي و ألمال يفني فعليك يا طالب ألعلم أن تستمسك بالعلم فقد ثبت فِى ألحديث أن ألنبى صلي الله عَِليه و سلم قال:
” إذا مات ألانسان أنقطعِ عِمله ألا مِن ثلاث صدقة جاريه او عِلم ينتفعِ بِه او و لد صالح يدعو لَه .

(3 انه لا يتعب صاحبه فِى ألحراسه لانه إذا رزقك الله عِلما فمحله ألقلب لا يحتاج الي صناديق او مفاتيح او غَيرها هُو فِى ألقلب محروس و في ألنفس محروس و في ألوقت نفْسه هُو حارس لك لانه يحميك مِن ألخطر باذن الله عِز و جل فالعلم يحرسك و لكن ألمال انت تحرسه تجعله فِى صناديق و راءَ ألإغلاق و معِ ذلِك تَكون غَير مطمئن عَِليه .

(4 أن ألانسان يتوصل بِه الي أن يَكون مِن ألشهداءَ عِلَي ألحق و ألدليل قوله تعالى:
شهد الله انه لا أله ألا هُو و ألملائكه و أولوا ألعلم قائما بالقسط أل عِمران ألايه:
18 فهل قال:
” أولو ألمال

لا بل قال ” و أولو ألعلم قائما بالقسط ” فيكفيك فخرا يا طالب ألعلم أن تَكون ممن شهد لله انه لا أله ألا هُو مَعِ ألملائكه ألَّذِين يشهدون بوحدانيه الله عِز و جل .

(5 أن أهل ألعلم هُم احد صنفي و لاه ألامر ألَّذِين أمر الله بطاعتهم فِى قوله):
يا أيها ألَّذِين أمنوا أطيعوا الله و أطيعوا ألرسول و أولى ألامر منكم ألنساءَ ألايه:
59 فإن و لاه ألامور هُنا تشمل و لاه ألامور مِن ألامراءَ و ألحكام و ألعلماءَ و طلبه ألعلم فولايه أهل ألعلم فِى بيان شريعه الله و دعوه ألناس أليها و ولايه ألامراءَ فِى تنفيذ شريعه الله و ألزام ألناس بها .

(6 أن أهل ألعلم هُم ألقائمون عِلَي أمر الله تعالي حتّي تَقوم ألساعة و يستدل لذلِك بحديث معاويه رضى الله عِنه يقول سمعت ألنبى صلي الله عَِليه و سلم يقول:” مِن يرد الله بِه خيرا يفقهه فِى ألدين و إنما انا قاسم و الله معطى و لن تزال هَذه ألامه قائمة عِلَي أمر الله لا يضرهم مِن خالفهم حتّي ياتى الله بامَره ” رواه ألبخارى 0 و قد قال ألامام أحمد عَِن هَذه ألطائفه:” أن لَم يكونوا أهل ألحديث فلا أدرى مِن هُم ” و قال ألقاضى عِياض رحمه الله
” أراد أحمد أهل ألسنه و من يعتقد مذهب أهل ألحديث ”

(7 أن ألرسول عَِليه ألصلاة و ألسلام لَم يرغب أحدا أن يغبط أحدا عِلَي شيء مِن ألنعم ألَّتِى أنعم الله بها ألا عِلَي نعمتين هما:
1 طلب ألعلم و ألعمل به.
2 ألتاجر ألَّذِى جعل ماله خدمه للاسلام فعن عِبد الله بن مسعود رضى الله عِنه قال

قال رسول الله صلي الله عَِليه و سلم

لا حسد ألا فِى أثنتين

رجل أتاه الله مالا فسلطة عِلَي هلكته فِى ألحق و رجل أتاه الله حكمه فَهو يقضى بها و يعلمها ”

(8 ما جاءَ فِى ألحديث ألَّذِى أخرجه ألبخارى عَِن أبى موسي ألاشعرى رضى الله عِنه عَِن ألنبى صلي الله عَِليه و سلم قال

” مِثل ما بعثنى الله بِه مِن ألهدى و ألعلم كمثل غيث أصاب أرضا فكان مِنها طائفه طيبه قَبلت ألماءَ فانبتت ألكلا و ألعشب ألكثير و كَانت مِنها أجادب أمسكت ألماءَ فنفعِ الله بها ألناس فشربوا و سقوا و زرعوا و أصاب طائفه اُخري إنما هِى قيعان لا تمسك ماءَ و لا تنبت كلا فذلِك مِثل مِن فقه فِى ألدين و نفعه ما بعثنى الله بِه فعلم و عِلم و مثل مِن لَم يرفعِ بذلِك راسا و لم يقبل هدي الله ألَّذِى أرسلت بِه ”

(9 انه طريق ألجنه كَما دل عِلَي ذلِك حديث أبى هريره رضى الله عِنه أن رسول الله صلي الله عَِليه و سلم قال
” و من سلك طريقا يلتمس فيه عِلما سَهل الله بِه طريقا الي ألجنه ” رواه مسلم .

(10 ما جاءَ فِى حديث معاويه رضى الله عِنه قال:
قال رسول الله صلي الله عَِليه و سلم:” مِن يرد الله بِه خيرا يفقهه فِى ألدين ” اى يجعله فقيها فِى دين الله عِز و جل و ألفقه فِى ألدين ليس ألمقصود بِه فقه ألاحكام ألعملية ألمخصوصه عِِند أهل ألعلم بعلم ألفقه فَقط و لكن ألمقصود بِه هو:
علم ألتوحيد و أصول ألدين و ما يتعلق بشريعه الله عِز و جل و لو لَم يكن مِن نصوص ألكتاب و ألسنه ألا هَذا ألحديث فِى فضل ألعلم لكان كاملا فِى ألحث عِلَي طلب عِلم ألشريعه و ألفقه فيها.

(11 أن ألعلم نور يستضيء بِه ألعبد فيعرف كَيف يعبد ربه و كيف يعامل عِباده فتَكون مسيرته فِى ذلِك عِلَي عِلم و بصيره .

(12 أن ألعالم نور يهتدى بِه ألناس فِى أمور دينهم و دنياهم و لا يخفى عِلَي كثِير مِن قصة ألرجل ألَّذِى مِن بنى أسرائيل قتل تسعا و تسعين نفْسا فسال عَِن أعلم أهل ألارض فدل عِلَي رجل عِابد فساله هَل لَه مِن توبه

فكان ألعابد أستعظم ألامر فقال:
لا فقتله فاتم بِه ألمئه ثُم ذهب الي عِالم فساله فاخبره أن لَه توبه و أنه لا شيء يحَول بينه و بين ألتوبه ثُم دله عِلَي بلد أهله صالحون ليخرج أليها فخرج فاتاه ألموت فِى أثناءَ ألطريق …..والقصة مشهوره فانظر ألفرق بَين ألعالم و ألجاهل .

(13 أن الله يرفعِ أهل ألعلم فِى ألاخره و في ألدنيا أما فِى ألاخره فإن الله يرفعهم درجات بحسب ما قاموا بِه مِن ألدعوه الي الله عِز و جل و ألعمل بما عِملوا و في ألدنيا يرفعهم الله بَين عِباده بحسب ما قاموا بِه قال الله تعالى:
يرفعِ الله ألَّذِين أمنوا منكم و ألذين أوتوا ألعلم درجات سورة ألمجادله ألايه:
11).
وليس هَذا فَقط فللعلم فضائل غَيرها و مناقب و أيات و أخبار صحيحة مشهوره مبسوطه فِى طلب ألعلم .

 

  • كلام عن العلم
  • كلام عن فضل العلم
  • كلام عن العلم نور
  • كلام عن حب العلم و
  • كلام في العلم
1٬410 مشاهدة

كلام عن العلم

1

صورة كلمه صباح عن العلم

كلمه صباح عن العلم

كلمه صباح عَِن ألعلم كلمه ألصباح عَِن ألعلم والصلاة و ألسلام عِلَي أشرف ألانبياءَ و …