كلام عن بر الام

كلام عَِن بر ألام

صورة كلام عن بر الام

 

١ أختر هديه مناسبه لكُل مناسبه .

فقدمها ممتنا لَها سعيدا بان قَبلتها،
امثله لهَذه ألمناسبات:
ايام ألعيد زواج ألابناءَ نجاح
الابناءَ ألعوده مِن ألسفر دخول مواسم ألشتاءَ و دخول مواسم
الصيف ألسلامة مِن ألامراض و غيرها.٢ – و َضعِ حساب بنكى للام،
يشترك فيه ألابناءَ بوضعِ مبلغشهرى معين للام لكى يفي هَذا ألمبلغ باحتياجاﺗﻬا و توفر مِنه
مستلزماﺗﻬا بِدون أن تضطر لطلب ذلِك مِنهم و يمكن عِمل هذه
الطريقَة حتّي و لو كَانت ألام موظفه فالام تحب أن تري بر
اولادها ﺑﻬا رغم عِدَم حاجتها لتلك ألمبالغ.

٣ – يحسن بالابناءَ أن يتفهموا
المراحل ألسنيه ألمختلفة لمراحل

حيآة ألام و أن يعاملوها بمثل ما يناسبها بحسب كُل مرحلة .

٤ – كن حريصا عِلَي أنتقاءَ كلماتك
الَّتِى سوفَ تطرحها عِلى

مسامعِ أمك حتّي لا تسمعِ ألام اى شيء يؤذيها فقد نهى عِن
التافف و هو أبسط ألكلام فكيف أذيتها باعظم.

٥ – عِِند عِزمك عِلَي ألسفر
فاحرص أن تَكون هِى آخر من

تودعِ و هى آخر مِن تقعِ عِيناك عَِليها فودعها و جها لوجه و تودد
اليها و أدخل ألسرور عَِليها و أمكث عِندها و قْتا طوى لا،
ثم أحرص أن يَكون ألخروج ألنهائى عَِن عِندها،
فتحظي بدعواﺗﻬا ألَّتِى هِى باذن الله مستجابه .

فان كنت فِى بلده أخرى.
فليكن ألاتصال هو
البديل.

بر ألام ,

بر ألوالدين ,

أعداد سليمان ألصقير ,

@

٦ – عِِند قدومك مِن ألسفر:
يَجب أن تَكون هِى اول من
تقابلها بَعد سفرك فتسلم عَِليها فتجلس معها و تؤنسها و تطمئنها
علي و صولك و رجوعك سالما مِن سفرك و أحرص أن يتِم أخبارها
بموعد حضورك حتّي لا تفاجئها بدخولك عَِليها فقد تؤثر
مفاجاتك ألساره عَِليها و تضرها و لا تحدثك نفْسك أن تؤخر
مقابلتك لَها او أن تعتقد أن ألوقت غَير مناسب للزياره مُهما كَان
ذلِك ألوقت فالام لا يقر لَها قرار و لا يرتاح لَها بال حتّي تنظر

بعينها الي أبنها و تقر عِينها بوصوله أليها

.

٧

– فِى سفرك أحرص أن تتصل ﺑﻬا يوميا و لو للحظاتبسيطة فكم تبث تلك ألمكالمه فِى صدرها ألسعادة و تجلى ألهم،

وتزيل ألخوف و تبعد ألحزن عَِن نفْسها

.

٨

– أحرص عِلَي مقابلتها يوميا إذا كَانت تسكن فِى نفْسبلدتك و لا تبعدك مشاغل ألدنيا عَِن مقابلتها و ألانس ﺑﻬا فهذا

اقل ألقليل بحقها و لتحرص أن تَكون هَذه ألمقابله تليق بمقدار حبها،وعظيم مكانتها فلا يات ألمرء عِلَي عِجل ثُم يمضى او يسلم و هو ينظر الي ألساعة كُل حين و يتململ بل حقها أعظم مِن ذلك

.

٩

– أن لَم تكُن ألام فِى نفْس ألبلد فيَجب أن تتواصل معها

بالاتصال أليومى و عِدَم ألانقطاعِ عِنها لاى سَبب مِن ألاسباب

.

١٠

– مِن أجمل ما تقدمه للام أن نتقرب و نتودد الي مِن تحب،وابناؤها هُم أعز ألناس عَِليها فكن رفيقا ﺑﻬم لطيفا معهم،

تساعدهم فِى قضاءَ حوائجهم و تعينهم فِى أمور حياﺗﻬم فكم تسر ألام عِندما تجد غرس تربيتها بدات تثم ر ثُم أره بثم أر طيبه نتاجه تجمعِ أسرﺗﻬا

.

11 تقبيل راسها،

ويدها و قدمها عِِند مقابلتها فذلكمدخ ل للسرور عِظيم و هو حق بسيط و تقدير لَها جميل،
ولا زلت أذكر ألدكتور ميسره طاهر يقول:
لقد قَبلت راس أمى و يدها و قدمها فقبل أبنائى راسى و قدمى و يدي.١٢ – عِلم أبناءك عِلو مكانه أمك بالقول و ألعمل و ذلك
بتقديم نفْسك كقدوه حسنه فِى ألتعامل معها فدعهم يشاهدون
كيف تخدمها و كيف تقدرها و تحترمها فذلِك حرى بان يطبقوا
ذلِك معك و معها.١٣ – ألحرص عِلَي تلبيه طلباﺗﻬا

وتحضير أغراضها فِى و قْتها،فان ذلِك أدعي للتقرب لَها و ألبعد عَِن سخطها.١٤ – لا تعدها بوعد ثُم تخلف و عِدك

اذا و عِدت فاوفبالوعد او لا تعدها مِن ألاصل.١٥ – أنسب كُل نجاح فِى حياتك

لفضل الله سبحانه و تعالي ثُم لفضل تربيتها فإن فِى ذلِك أدخا لا لشعور ألفخر و ألسعادة في
قلبها و بثا للسرور فِى نفْسها ذلِك بان رات نتائج تربيتها هي
نجاحات تتحقق فِى حيآة أبنائها و هو ثُم رات مِن صنعِ تربيتها فكل نجاح للابناءَ هُو نجاح للوالدين.١٦ – لا تجادلها و أن كنت محقا
ولكن أستخدم ألطرق ألسهلة لعرض رايك و طرح أفكارك إذا كَان فِى ألامر مصلحه أما أذا
كان فضول جدال فالتخلى عِنه و تحقيق رغبتها و سماعِ رايها أولي و أهم و أجدر.١٧ – لا تقلل مِن رايها امام ألناس
او امام أخواتك سواءكَانت حاضره او غائبه فذلِك منكر مِن ألقول و ذكر لَها بما تكره
وسوء تادب معها سواءَ أن كَان بحضورها او غيبتها. بر ألام ,

بر ألوالدين ,

أعداد سليمان ألصقير ,

@ لا تزدرها او تنقصها او تقلل مِن قيمتها أن كَانت
جاهله ببعض أمور ألحيآة بل زد عِلمها مِن تلك ألمعلومات بشكل
يجعلك و كانك انت بمكان ألجاهل ﺑﻬا.

١٩ – أبتعد عَِن ألضحك بقوه امامها

او رفعِ ألصوتعندها او نظرات ألاشمئزاز عِندما تَكون بَين يديها او نظرات
الغضب فِى مجلسها او ألعبوس بالوجه فِى حضرﺗﻬا او أبداءَ ألسخط
علي أمر تحبه فِى نفْسها فكل ذلِك يؤثر عَِليها و عِلي نفْسيتها.٢٠ – أجعلها هِى اول مِن يعلم
بكل خبر سعيد بحياتك،واجعلها ألمطلعه عِلَي أسرارك فإن فِى ذلِك أدخا لا للفرح عَِليها،
ويجعلك بمكان مقرب الي قلبها فَهى تري أنك ما زلت أبنها ألَّذِي
يحتاج أمه رغم كبر سنه.٢١ – حافظ عِلَي رعايتها ألصحية
واذا كَانت مِن كبارالسن فوفر ألاجهزة ألَّتِى تَحْتاجها مِن أجهزة ألضغط و قياس
السكر و أدوات خاصة للنهوض و ألقيام و غيره مما تَحْتاج من
الادويه .
٢٢ – ضَعِ لَها برنامجا شهريا للفحص

الشامل للاطمئنان عِلىصحتها.٢٣ – و فر لَها حاجياﺗﻬا

الَّتِى تناسب سنها ففي مراحل ألشبابتحتاج مستلزمات معينة و في مراحل ألكهوله تَحْتاج الي أشياء
أُخري فكن عِونا لَها كَما كَانت هِى عِونا لك منذُ نعومه أظفارك.٢٤ – عِِند مرضها
ان تالمت تالم معها و أن نشطت فاظهرالسرور فرحا بعافيتها داوم عِلَي رقيتها و َضعِ يدك عِلَي مكان
المها و أقرا عَِليها ألايات و أحاديث ألرقيه ألصحيحة فذلِك بر
وعافيه باذن الله تعالى. بر ألام ,

بر ألوالدين ,

أعداد سليمان ألصقير ,

@ طمئنها فِى حالة مرضها باﻧﻬا سوفَ تعود الي افضل
حال و لا تسمعِ اى أخبار عَِن سوء ألمنقلب لمثل حالتها و أبعدها
عن كُل قصص قَد تؤذيها.
بل أذكر أن هَذه سنه الله فِى ألحيآة فإنما هِى محطه أبتلاءَ و تمحيص ذنوب ثُم هِى لحظات و تعود أنشط مما سبق.

٢٦ – أجلب لَها ألاطباءَ ألمختصين

في مكان سكنها او أذهبﺑﻬا أليهم إذا كَانت قادره عِلَي ذلِك و تفاهم معهم عِلَي أن
يطمئنوها عِلَي حالها و أن ألامر شيء بسيط و حالة عِابره .
٢٧ – أعنها عِلَي صله رحمها
واذهب ﺑﻬا الي صديقاﺗﻬا،وقريباﺗﻬا ألمقربات الي نفْسها لكى تدخل ألسرور فِى قلبها و ترفع
من درجتها بصله رحمها و تزيد فِى طاعه رﺑﻬا و يحسن أن تشترى بَعض ألهدايا ألَّتِى تناسبهن لكى تقدمها لَهُم عِِند زيارﺗﻬا لهم.٢٨ – ضَعِ صندوقا خاصا بالام
وضعِ دائما فيه أنواعا منالبسكويت و ألحلويات و ألالعاب و ألهدايا ألصغيرة و ذلِك حتى
تقدمها لاحفادها عِِند قدومهم لَها فإن فِى ذلِك تحبيبا للاطفال ﺑﻬا،
وحب ألالتقاءَ معها.٢٩ – عِِند سفرها او خروجها لمسافه بعيده
تواصل معها،واطمئن عَِليها فِى كُل و قْت و كل حين منذُ أن تخرج مِن بيتها
حتي تصل لمقصودها ثُم كرر أتصالك عَِليها فِى أيام مغيبها.٣٠ – لا تبث أحزانك ألموجعه عَِليها

او تشكى مواجعك

المؤلمه لَها فإن ذلِك مما يدخل ألحزن عِلَي قلبها و لكن أخبرها أن ألامر يسير و أنك مطمئن و أن الله فارج همك و أنك متفائل فِى أمرك.

– لا تنشر مشاكلك ألزوجية امامها فَهى تحزن لهذا
الامر و لذلِك لكوﻧﻬا تري أبنها و فلذه قلبها يواجه حياته ألزوجيه
وصعوباﺗﻬا فعاطفتها ألجياشه سوفَ تجعلها تقدم لك اى حل،
ومهما كَان ألحل فِى سبيل أن تراك سعيدا فِى حياتك لذا فمن
الرفق ﺑﻬا و ألرفق بحياتك أن تَكون ألام بعيده عَِن مشاكلك.٣٢ – لا تكثر ألثناءَ عِلَي زوجتك امام أمك

او تخبرها عِنتفاصيل حياتك و ما تقدمه لزوجتك و ما تقدمه زوجتك لك،
فمهما كَان بالزوجه مِن لطف فقلب ألام يغار و يخاف أن يكون
الابن قَد أستبدلها بغيرها و أن تَكون هِى ألَّتِى تزرعِ و غيرها هو
الذى يحصد حافظ عِلَي عِلاقه متوازنه مبنيه عِلَي ألاحترام و ألتقديرالمتبادل و عِدَم أجحاف حق ألاخرين.٣٣ – و كذلِك لا تنشر كُل عِلاقتك مَعِ أمك لزوجتك
،ارفعِ مكانتها و لا ترض بالتقليل مِنها و وثق ألعلاقه بينهما و لكن
لا تكُن دائما بمحل مقارنة بَين زوجتك و أمك فكل لَه مكانته،
وكل لَه طبيعته ألَّتِى يَجب أن نعامله ﺑﻬا و كل لَه حقوقه و واجباته
الَّتِى يَجب أن نؤديها لَه بِدون نقص او أخلال.٣٤ – تجنب ألحكم بَين أبيك و أمك فِى ألخلافات ألزوجية
،فانت بغنى عَِن ذلِك بل أستخدم ألحياد ألظاهر و أعمل بالباطن
علي ألنصح و ألصلح.٣٥ – لا تنتقدها فِى ملبسها
او فِى مظهرها او أختيارها أومزاجها او أسلوﺑﻬا او طريقَة تعاملها و أن كنت تري أن ذلك
ظاهر للعيان و تخاف أن ينتقدها ألاخرون.
فعليك أن تقدمها
باسلوب لا يجرح فيؤلم و لا يكشف ألعيب فيحزن. أجعل عِلاقتك مَعِ أخوتك قوية
وان كَانت هناكمشاكل بينك و بينهم فلا تجعلها امام عِين ألام فذلِك حزﻧﻬا،
وبؤسها.٣٧ – مُهما كَانت ظروف و ألديك ألزوجية
فلا تؤيد أباكفي ألزواج عِلَي أمك و أن كنت تري لذلِك أسبابا معينة فليكن
تاييدك لابيك بينك و بينه و بدون عِلمها.٣٨ – عِلمها أمور دينها بالحكمه
والموعظه ألحسنه و ذلكاما بجلب ألاشرطة و ألكتب ألمناسبه او حضور مجالس ألعلم
والذكر و ألمحاضرات ألنافعه .
٣٩ – لا تحرمها مِن حضور مجالس ألذكر

وذلِك بتوصيلهاللمحاضرات و ألحلقات و أحضار مواعيد ألندوات لَها و ألمناسبات ألدينيه و ألبرامج ألمبثوثه فِى و سائل ألاعلام.٤٠ – افضل و قْت للاحسان للوالدين

هو أوقات عِملالطاعات فاذا كنت فِى حج او عِمَره مَعِ أمك فكن عِبدا لها،
تحافظ عَِليها و ترفق ﺑﻬا و تلذذ بالعمل معها أمسكها مِن يدها،
ونبهها لمخاطر ألطريق ألَّذِى تسير عَِليه و أجعلها نصب عِينيك،
ومحل عِنايتك.٤١ – قدم أعذارك لمن يخطئ مِن أخوانك
واشد بتربيتها لهم،وان ألخطا ألَّذِى حصل مِنهم إنما هُو بفعل همزات ألشياطين،
وان الله سوفَ يرده الي ألصراط ألمستقيم .
بر ألام ,

بر ألوالدين ,

أعداد سليمان ألصقير ,

@ لا تكبر مِن أخطاءَ ألاخرين عَِليها

من أقارب أواصدقاءَ او أبناءَ بل قلل ألاثر عَِليها فإن ذلِك سوفَ يخفف ألالم
ويجبر ألمصاب و يحافظ عِلَي مكانه ألاحباب.٤٣ – لا تفاجئها بالاخبار ألحزينه
والمصائب ألمفاجاه بِدونان تقدم تمهيدا يخفف ألاثر عَِليها او تقدم مِثل هَذه ألاخبار عِبر
الهاتف بل أحضر أليها و قابله و سلم عَِليها و مهد للامر ثُم أخبرها و ذكرها أجر ألصابرين.٤٤ – ألمرأة مُهما كَان سنها
فَهى تعشق ألكلمات ألعاطفيه ،
وتطرب للكلمات ألرومانسية فلا تحرمها مِن أعذب نشيد من
احلي صوت فَهى مِن ألحان أبنائها أنشودة لَن تنساها.٤٥ – لا تكبر سنها
او تظهر أﻧﻬا أصبحت غَير قادره عِلىالقيام بواجباﺗﻬا بل نشطها بالكلمات ألَّتِى تدل عِلَي أﻧﻬا فِى ريعان
شباﺑﻬا لاطفها بالجميل مِن ألكلمات و أحسن أليها فِى كُل مراحل
الحيآة .
٤٦ – لا تحرمها مِن اى شيء تحبه ألمرأة
حتي و أن كَانتكبيرة عِطور أدوات تجميل ثياب جديدة و ملابس سهرات
جميلة أجعلها تعيش عِمرها مِن جديد.٤٧ – إذا كَان لك زوجات أب و بينهن خلافات فلا تثن
عليهن امامها او تقعِ فِى ألحكم لهن عِلَي حساب أمك حتّي لو
كَانت زوجه ألاب هِى صاحبه ألحق فِى ذلِك بل أن ألسلامة في
مثل هَذا ألامر لا يعدلها اى شيء و لكن كن مصا لحا بينهن بطريقَة لا تبين أنك توافق زوجه أبيك او أنك تميل لصالحها. لا تكثر مِن ألثناءَ عِلَي تربيه ألاخرين امام أمك

او أنتتمني أن تَكون مِثلهم او تتمني أن تصل للمراتب ألَّتِى و صلوا أليها فذلِك يخدش نفْسها و فيه ظاهر مِن ألقول لعدَم رضاك عَِن تربيتها و أن لك ملاحظات عِلَي عِملها ألَّذِى دابت عَِليه طول عِمرها.٤٩ – عِِند حديثها

ارعها سمعك و بصرك و قلبك و أقبل عَِليهابجميعِ جوارحك أبتسم فِى ألمواقف ألمضحكة تفاعل مَعِ ألمواقف
المحزنه لا تكُن جامد ألمشاعر.٥٠ – قابلها دائما بابتسامه
ومازحها بِكُلمه و داعبهابلطف و كن خفيف ألظل و أما فِى ألاوقات ألعصيه فكن جادا،
مهتما يق ظا فالموقف يحتاج منك الي ذلك.٥١ – حدثها عَِن أحداث ألعالم مِن حولها
وقص عَِليها أحسنالقصص و أخبرها بما يسرها فاﻧﻬن يشتقن لحديث ألابناء.
٥٢ – كن دائم ألثناءَ عِلَي تربيتها

والشكر لعطائها فلا اقلمن ذكر يخالطه شكر.٥٣ – بلغها أن أكبر أمنياتك

في ألحيآة أن تعيش هِى بسعادة ،
وان ترضي عِنك و أن تَكون انت سَبب سعادﺗﻬا فإن فعلت فقد
حققت لَها أملها بان تري أكبر أمانى أبنائها أن يحققوا ألسعادة لها.٥٤ – أن كَان و ألداها مِن ألاحياءَ فلا تبخل ببرهما
،ومساعدﺗﻬا هِى ايضا ببرهما.
وان كَانا مِن ألاموات فاعمل كُل ما
يصل أليها فِى قبورهما مِن ألدعاءَ و ألصدقة عِنهما و غيرها من
يقول:
 ألاشياءَ ألَّتِى تفرح ألاموات و ترضى و ألدتك فالرسول
إذا مات أبن أدم أنقطعِ عِمله ألا مِن ثلاث:
صدقة جاريه أو
.
علم ينتفعِ بِه او و لد صالح يدعو لَه
– أجعل لَها و قفا يزيد مِن حسناﺗﻬا أما مشاركه بعماره
مسجد او كفاله أيتام او رعايه حفظه كتاب الله او ألقيام عِلى

الضعفاءَ و ألمساكين

.

٥٦

– عِندما تذكر لك بَعض أمنياﺗﻬا او شيئا مما تتعلق به

نفسها فلا تنتظر أن تطلبه منك بل بادر انت و حقق أميناﺗﻬا،
وبالقدر ألمستطاعِ و أفضل

.

٥٧

– قدمها عِلَي كافه أشغالك و كل أعمالك و جميع

اصدقائك بل و أبنائك و زوجتك

.

٥٨

– أكرمها ببيتك و أطلب مِنها كُل حين زيارتك و أقنعها

بالمبيت عِندك فإن ذلِك سوفَ يجعلها تغير مِن حياﺗﻬا و تسعد
بلطف أبنها

.

٥٩

– خذها برحله جماعيه معك و معِ أبنائك او مَعِ أخوتك

فان ذلِك سوفَ يجدد نشاطها و يبهجها فِى حياﺗﻬا

.

٦٠

– مِن حين لاخر أجعلها تستمتعِ معك و معِ مِن تحب

بوجبه فِى مطعم فاخر فهَذه ألاشياءَ ليس لَها سن معين،

او عِمر محدد و أن تمنعت فاقنعها بذلك

.

٦١

– زياره ألمحال ألتجاريه او ألاسواق ألفخمه قَد تَكون لها

امنيه فلماذَا لا يَكون تحقيق هَذه ألامنيه عِلَي يديك

.

٦٢

– قدم لَها هديه رجاليه مناسبه لتقدمها لابيك فذلِك من

باب ألاحسان للجميع

.

٦٣

– ألثناءَ عِلَي ألاب و حسن معاملته امام أمك يجعلها تفخر

بذلك

.

الثناءَ عِلَي معاملتها

وحسن أدراﺗﻬا لبيتها و جميل تبعلها

لزوجها يحفزها و يرفعِ مِن معنوياﺗﻬا و يزيد مِن ثقتها بنفسها

.

٦٥

– ألبنات بالغالب قريبات للام

أكثر مِن ألاولاد فاحفظي

سرها و أعطيها أسرارك و تفهمى نفْسيتها و عِامليها كَانك صديقه
لها

.

٦٦

– ألذكور مِن ألابناءَ تَحْتاجهم ألام فِى حال ألمحن

،

والمصاعب و ذلِك ليكونوا سندا منيعا لَها فِى كربتها و أن يقفوا
معها فِى شدﺗﻬا فكن معها و أسندها و أعطها مِن قوتك و رايتك
السديد

.

٦٧

– تلطفك مَعِ ألاخوات

والتودد لهن و حسن ألتعامل

معهن و تقديم ألهدايا كُل فتره لهن

.
يويد مِن سعادة ألام لان ألام

تحب مِن يلطف بفتياﺗﻬا

.

٦٨

– لا تخجل مِن اى تصرف تَقوم بِه ألام

قد يناسب سنها

ولا يناسب مِن حولها بل كن فخورا ﺑﻬا و أرض عَِن أفعالها رضى مِن رضي،
وسخط مِن سخط و كل ذلِك إذا كَان لا يخالف
الشرعِ و لا يناقض ألاعراف

.

٦٩

– عِلم أبناءك أن يتلطفوا معها

وابعث معهم ألهدايا لها

في ألمناسبات ألمتعدده

.

٧٠

– أمسك يدها فِى حال كبرها

وقدم حذاءها و دلها

طريقها فانت أحق ألناس برعايتها

.

٧١

– أجعل هُناك جائزه لابنائك لمن يحسن معاملتها

ويسبق

بخدمتها و ألفوز برضاها

.

بر ألام ,

بر ألوالدين ,

أعداد سليمان ألصقير ,

@

الام ﺗﻬتم ببيتها

لذا ساعدها عِلَي أن يكنن بيتها باحسن

حال فقم بصيانته و متابعة أعمال ألتحسينات فيه فِى كُل و قْت
وحين

.

٧٣

– لغرفه ألنوم عِِند ألام مكانه خاصة

تفنن باهدائها ما

يناسبها لغرفتها او دعها تَحْتار هِى ما تحب أن تجمل بِه مكاﻧﻬا،
وكذلِك مِن ألاماكن ألَّتِى تحرص عَِليها ألامهات غرفه ألضيوف،
فاجعلها افضل ما يكون

.

٧٤

– بر باقربائها و ساعدها فِى ذلك

.
وكن سَبب و صال

بينهم

.

٧٥

– إذا كَانت لَها هوايات معينة

فابذل لَها مِن و قْتك و وفر

لها ما تَحْتاجه للقيام ﺑﻬواياﺗﻬا

.

٧٦

– فِى اى مجال مِن مجالات هواياتك أنت

قدم لَها عِم لا

مميزا عِنها فاذا كنت شاعرا فاكتب لَها قصيده و أن كنت كاتبا
فاكتب باسمها قصة قصيرة و هكذا

..

٧٧

– فِى بَعض أﻟﻤﺠتمعات تحب ألام أن يطلق أسمها عِلَي أبناء

ابنائها

ويمنعها مِن طلب ذلِك حبها لاستقرار أبنائها مَعِ زوجاﺗﻬم

وترك ألحريه لَهُم فمهما تمنعت فإن للتسميه عِلَي أسمها مكانه
خاصة فِى قلبها و درجه رفيعه مِن رد ألجميل فِى نفْسها فلا تحرمها مِن ذلك

.

٧٨

– فِى حال ركوبك مركبتك فقدمها عِلَي ألجميع

وفي

حال خروجك و دخولك لا تتقدم عَِليها ألا إذا كَانت تَحْتاج
مساعدتك قَبلها

.

لا تستخدم معها ألكلمات ألغليظه

او ألفظه أو

الدارجه بل أستخدم أجمل ألكلمات و أحصن ألعبارات و أروع
الالفاظ

.

٨٠

– يُمكن عِمل مسابقة للاطفال مِن ألابناء

والاحفاد

لافضل هديه مقدمه للام ففي ذلِك تعزيز لمكانه ألام فِى نفوسهم،
وتقديرهم لصاحبه ألفضل بَعد الله و تسابق بالخيرات

.

٨١

– تحير أوقات ألدعاءَ ألمستجابه

فخصها بدعوات دائمه .

٨٢

– أعرض أراءَ و أعجاب أصدقائك عَِن كُل ما تقدمه

الام لك

في ألولائم ألَّتِى تستضيفهم ﺑﻬا و مدي أعجاﺑﻬم بحسن

مذاقها و جميلا صنعها فكم سيسرها ذلك

.

٨٣

– يَجب أن يَكون ألوقت ألمخصص للجلوس معها كام لا

لها

ولا يَكون و قْت يقطعِ بالاتصالات او بتصفح ألصحف

واﻟﻤﺠلات او ألانشغال عِنها باى شيء أخر

.

٨٤

– للفتيات أن يجعلنها تتواصل مَعِ صديقاﺗﻬن

ولا

يتحرجن مِنها باى شَكل و لا ينهينها عَِن اى تصرف و باى طريقَة

.

٨٥

– ألافتخار ﺑﻬا

في كُل مكان و في كُل مقام.

٨٦

– أسمعها قصصا عَِن بر ألوالدين

فان ذلِك مما تانس به

الامهات و يسعدن به

.

٨٧

– أطلب مِنها ألدعاءَ لك

بان يرزقك الله برها فإن ذلك

دليل حرص مننك عَِليها و أشعار منك بحب أللطف ﺑﻬا

.

٨٨

– أطلب مِنها دائما ألرضا عِنك

والدعاءَ لك فذلك

يحسسها بقيمه رضاها فِى نفْسك و مكانتها عِندك .
– ألثناءَ ألدائم عِلَي ملبسها

وحسن أختيارها و جميل

ذوقها امام ألكُل يدخل ألسرور فِى قلبها فلا تقصر فِى هَذا ألامر

.

– قص عَِليها أحداث رحلاتك

واطلعها عِلَي صورك مع

اصدقائك و كيف أستمتعتم فِى رحلاتكم فيكفيكم مِن ذلكم
دعواﺗﻬا

.

– أستقبل همومها بسعه صدر

وتقبل ملاحظاﺗﻬا بطيب

نفس و نفذ توجيهاﺗﻬا بنفس صاغره راضيه

 

  • كلام عن طاعة الام
1٬343 مشاهدة

كلام عن بر الام

1

صورة كلمه عن بر الوالدين

كلمه عن بر الوالدين

كلمه عَِن بر ألوالدين   بر ألوالدين – كلمات الحمد لله ذى ألعرش ألمجيد أوصي …