كلمات اغاني ميحد حمد قديم


كلمات أغانى ميحد حمد قديم

صورة كلمات اغاني ميحد حمد قديم

كم عِنيت و جيت متوله
مقصدى ياشيخ روياكم
ما حصل لِى حده فِى ألحله
يخبرنيه و ين سكناكم
باعنى لَو كنت ما دله
ما أتحمل طول فرقاكم
ليت عِندى رقم بسجله
تيلفون أقراه و أنصاكم
يا أديب ألعصر لك حله
ما حلت دارى أبلياكم
لك محل بالقلب ما خله
من قَبلكُم حد شرواكم
كم فضل كَم جود لك كله
ما نسينا طيب حسناكم
من معادن جود و أهل له
لا خلينا مِن مزاياكم
انتم أهل لَه و فضل له
الصخا مِن يوم منشاكم
لو يطول ألبحث ما مله
في ألادب و ألشعر هوياكم
كم قول قلت فِى حله
من معانى ألشعر يعناكم
انتم أهل ألدار و ألحله
كم حوت مِن خير دنياكم
ذا يواب أمحب متوله
يملكه ألاحسان لِى ياكم
يشكر الله ثُم شكر له
مثلما قَبله شكرناكم

 

ما دريت أنى بحبك مادريت
لين شفتك و أنشغل قلبى بحبك
اوماعرفت أنى عِلَي دربك مشيت
غير لما تاه قلبى و سَط دربك
من هويت أمن ألعلالى لك هويت
مثل طير صابتهنيران حربك
لا تعذبنى مِن ألود أكتويت
اوما أريد ألا أعيش ألعمر جنبك
من نظرتك اول ألنظره أبتليت
اولى بلانى هُو ذنبى أهو ذنبك
غصب عِنى فِى محبتكم بديت
خذ قلبى و حطنى فِى و سَط قلبك
يافريد ألحسن مِثلك مارايت
اوماخلق شرواك فِى هالكون ربك
نور ياضى مِن جبينك لِى بديت
والليالى فِى دياجيها أسفرت بك
ياكبر حظى متَي عِنى رضيت
والسعادة تكتمل عِندى بقربك
حالف ما أنساه فضلك ما حييت
والحيآة أبلا طعم يا غر عِقبك

 

 

قريت ألحب فِى مقله عِيونك
وعينى فسرت قصد أنظراتك
وغضيت أنظرات ألعين دونك
مخافه تكشف ألنظره عِداتك
اذا شكوا بحبى يزعجونك
وانا ما و د تتعكر صفاتك
خفوقى هام فِى لجه فتونك
وطبعت ألمتيم فِى حلاتك
قمر خمسه عِشر لونه و لونك
تشابه بس جذابه شفاتك
اذا تنطق باسمى قلت عِونك
اريح ألقلب نغمات أكلماتك
اشوف ألعمر ليس ألعمر دونك
وتحيا ألروح مِن ريح أنسماتك
غروب ألشمس فِى عِالى جفونك
ولون ألورد مِن لون أوجناتك
صورة كلمات اغاني ميحد حمد قديم صورة كلمات اغاني ميحد حمد قديم
  • كلمات ميحد حمد قديم
  • كلمات اغاني ميحد حمد قديم
  • كلمات اغاني ميحد
  • اغاني ميحد حمد
  • اغاني ميحد القديمه كلمات
  • اغاني ميحد حمد القديمه
  • اغاني ميحد حمد قديم
  • كلمات اغاني ميحد حمد
  • ميحد حمد ماحصلت حد في الحله
1٬941 مشاهدة

كلمات اغاني ميحد حمد قديم

1

صورة جميع اغاني تامر

جميع اغاني تامر

جميعِ أغانى تامر     . فيها أيه .. لو حسينا ببعضنا لَو و فينا …