كلمات متقاطعة الاهرام


كلمات متقاطعه ألاهرام

صورة كلمات متقاطعة الاهرام

 

«متشابهان مبعثره معكوسه أفقى راسى مربعات سوداءَ و اُخري فارغه »..
هَذه هِى ألمفردات ألاقرب الي قلب ميشيل سمعان ألَّتِى يتحدث بها و يعمل مِن خِلالها سمعان ألَّذِى يعمل معدا للكلمات ألمتقاطعه فِى مؤسسة ألاهرام ألمصرية منذُ اكثر مِن 37 عِاما قضي مِنها 23 عِاما فِى جريده «الاهرام» يعتبر أن للكلمات ألمتقاطعه فلسفه خاصة فعندما تتقاطعِ ألكلمات أفقيا و راسيا نحصل عِلَي صورة مصغره لموسوعه ثقافيه لَو فشلت فِى أن تحصل عَِليها أليَوم تحصل عَِليها فِى أليَوم ألتالى او فِى ألعدَد ألَّذِى يليه فِى صورة حل كامل للكلمات ألمتقاطعه .

الكلمات ألمتقاطعه هِى تسليه قارئى ألصحف ألوحيده بَين أخبار ألحروب و ألاغتيالات و ألاخبار ألاقتصاديه و ألرسمية ألجافة هِى أللعبه ألَّتِى تجمعِ حولها ملايين أللاعبين فِى أنحاءَ ألعالم يبدا بَعضهم قراءه ألجريده بحلها مِن دون أن يعرفوا شيئا عَِن صناعها و مؤلفيها ألمجهولين.
سمعان ألَّذِى تخرج فِى كليه ألتجاره و مكتوب فِى بطاقته انه معد ألكلمات ألمتقاطعه بجريده «الاهرام،» يقول ل «الشرق ألاوسط»:
«هى هوايه تملكت منى أدت الي ألاحتراف» و يضيف «أنها نافذه ألثقافه فِى اى جريده و مجلة و انها موسوعه مصغره للمعرفه تتضمن معلومات تاريخيه و سياسية و جغرافيه و رياضيه و دينيه و ثقافيه تتيح للقارئ أن يحصل عَِليها بصورة شيقه بحيثُ يدفعه ألحل الي فك طلاسمها و ألاستفاده فِى ألنِهاية مِن ألمعلومات و ألمحتوي فيها».
بدا سمعان عِمل ألكلمات ألمتقاطعه بشراءَ موسوعات ثقافيه فِى كافه ألمجلات بحيثُ تتيح لَه أن يعرف فِى كُل ألوان ألمعرفه بحيثُ لا تَكون قاصره عِلَي لون و أحد مِن ألمعرفه بل حصيله معلومات لا ترتكز الي أتجاه و أحد بل تتعدَد فيها ألوان ألمعرفه لان ألقارئ متنوعِ بالاضافه الي أن هَذه ألمعلومات لا بد أن تَكون متجدده و يقول سمعان «تفرض عِلى ألكلمات ألمتقاطعه أن أتابعِ كُل ألاحداث ألساخنه و أذكر فيها مِن يعلو نجمه لاعبى ألكره ألبارزين لاعبى ألسياسة ألصاعدين ألكتاب ألجدد ألممثلين و ألمطربين أسماءَ ألبلاد لَو تغيرت مِثل سيلان ألَّتِى أصبح أسمها سريلانكا».
بدا ميشيل سمعان عِمله فِى تاليف ألكلمات ألمتقاطعه منذُ أوائل ألسبعينات مِن ألقرن ألماضى مَعِ بَعض ألمجلات ألاسبوعيه مِثل مجلة «الوان جديدة » و مجلة «دنيا ألفن» ثُم مجلة «الابطال» و مجلة «الشباب» ألَّتِى كَان يصدرها ألاتحاد ألاشتراكى فِى ألسبعينات ثُم أنتقل بَعدها الي مؤسسة ألتحرير ليعد ألكلمات ألمتقاطعه فِى جريده «الجمهوريه » ثُم أنتقل الي جريده «المساء» ألَّتِى تصدر عَِن نفْس ألدار.
  • كلمات متقاطعة الاهرام
  • كلمات متقاطعة جريدة الجمهورية
  • كلمات متقاطعة جريدة الاهرام
  • الكلمات المتقاطعه جريدة الاهرام
  • كلمات متقاطعه الجمهوريه
  • حل الكلمات المتقاطعة بجريدة الاهرام اليوم
  • كلمات متقاطعه الاهرام
  • كلمات متقاطعة الأهرام
  • كلمات المتقاطعة
  • حل كلمات متقاطعة الاهرام اليوم
14٬698 مشاهدة

كلمات متقاطعة الاهرام