كلمة عن العمل


كلمه عن العمل

صورة كلمة عن العمل

رفع الالمان بعد الحرب شعار:

العمل او الموت..

فتحولت المانيا الى ورشه عمل وبعد اربع سنوات صارت دوله صناعيه مرموقه وفي كتاب:

متعه الحديث..يقول اسحاق نيوتن:

النجاح يحتاج الى ثلاثه عوامل:

العمل ثم العمل ثم العمل والعمل يبدا بالعلم والعلم يبدا بالقراءه وامه لا تقرا لن تتعلم ولن تعمل ولن تنال المجد

العمل او الموت

رفع الالمان بعد الحرب شعار:

العمل او الموت..

فتحولت المانيا الى ورشه عمل وبعد اربع سنوات صارت دوله صناعيه مرموقه وفي كتاب:

متعه الحديث..يقول اسحاق نيوتن:

النجاح يحتاج الى ثلاثه عوامل:

العمل ثم العمل ثم العمل والعمل يبدا بالعلم والعلم يبدا بالقراءه وامه لا تقرا لن تتعلم ولن تعمل ولن تنال المجد
*************************************************************************************************
ان امه لا تعمل لا تستحق البقاء والاسلام جاء بالعلم والعمل وقد اعطى الرسول صلى الله عليه وسلم رجلا فاسا وامره ان يحتطب ويبيع لئلا يبقى عاله على المجتمع وضرب عمر بن الخطاب شبابا جلسوا في المسجد وتركوا الكسب واعتمدوا على جيرانهم وصاح في وجوههم:

اخرجوا واطلبوا الرزق فان السماء لا تمطر ذهبا ولا فضه وشارك الرسول صلى الله عليه وسلم بنفسه في بناء مسجده وحفر مع الصحابه الخندق
وقال:

ان الله يحب من احدكم اذا عمل عملا ان يتقنه وقال:

المؤمن القوي خير واحب الى الله من المؤمن الضعيف
وكان ادريس خياطا وزكريا نجارا وداود حدادا ورعى موسى الغنم بالاجره
*************************************************************************************************
من اسباب تقدم الغرب اعتمادة على العلوم العملية التطبيقيه فدخل المصانع والمعامل واعتمدنا على العلوم النظريه فانشغلنا بالجغرافيا حتى حفظنا عن ظهر قلب اسماء عواصم تشاد والسنغال واوغندا،
وحفظنا نقائض جرير والفرزدق وهي لا تطعم خبزا ولا ترفع مجدا واسرفنا في الفنون والرياضه على حساب الابداع والاختراع والصناعه
الانتاج خدعه شيطانيه ولعبه ابليسيه فمنتخب الكاميرون الرياضي اقوى من منتخب الولايات المتحده الامريكية بينما عجزت الكاميرون عن اطعام رعاياها الخبز اليابس واذا ارادت الشعوب ان يحالفها الاخفاق ويختم لها بالخذلان تحولت من الجامعات الى الملاهي الليلية ومن المصانع الى مقاهي اللهو ومن الانتاج والابداع الى لعب الورق واكل الفصفص
*************************************************************************************************
رايت في المانيا:

مزاين المرسيدس..

وفي فرنسا:

مزاين الكونكورد سابقة الصوت..

وفي امريكا:

مزاين اف 16 العاصفه القاصفه .

.

ولاننا اقمنا:

مزاين الابل..

فينبغي ان نقيم مهرجانات:

مزاين العقول..

لنحيي فيها الموهوبين ونكرم المبدعين ونشجع المخترعين والمكتشفين
ينبغي ان نعالج مرضانا النفسيين بالايمان والعمل؛

لان الفراغ يولد لهم الخيالات الفاسده التي توصل صاحبها الى الانتحار والعمال اسعد الناس واشرحهم صدورا؛

لانهم ليس عندهم فرصه للتفكير الخاطئ واي دوله لا تتحول الى ورشه عمل هي دوله ناميه نائمه كتب عليها الموت واذا عملنا واجتهدنا فسوف تتقلص مشكلاتنا وبطالتنا وفقرنا وامراضنا ولنرفع شعار:

ناكل مما نزرع ونلبس مما نصنع
ان عرق العامل ازكى من مسك الفاشل وان ساعد المثابر اكرم من جبين الكسلان وان زفرات البناء اجمل من غناء المترف
لقد اسمعت لو ناديت حيا
ولكن لا حياة لمن تنادي
ولو نار نفخت بها اضاءت
ولكن انت تنفخ في رماد
شكرا لكل مسؤول جلس على كرسيه يعدل في القضايا ويقمع الظالم وينصر المظلوم ويواسي المنكوب شكرا لكل استاذ وقف يصحح مفاهيم ويصلح قلوبا ويبني عقولا شكرا لكل طبيب يعالج مريضا ويداوي مبتلى ويضمد جراحا شكرا لكل مزارع يغرس شجره ويعدل ماء ويحرث ارضا شكرا لكل جندي يحمي دينا ويحرس وطنا ويدافع عن امه شكرا للسواعد القوية والهمم الوثابه والافكار الخلابه وشكرا للناجحين
*************************************************************************************************
يقول الروائي الهدني كاليدا ساي:

استقبل يومك بالعمل فان هذا اليوم قد لا يشرق مره ثانية

1٬233 مشاهدة

كلمة عن العمل