يوم السبت 1:43 مساءً 17 أغسطس 2019

كلمة عن المولد النبوي الشريف

كلمه عن المولد النبوى الشريف

صور كلمة عن المولد النبوي الشريف
• مقدمة: نداء الى كل مسلم يريد الوصول الى الحق و أن يعبدالله على بصيرة).
أخى المسلم اختي المسلمه لاشك اننا كلا نكن في صدورنا محبه لرسولنا الكريم و حبيبنا العظيم و قدوتنا و إمامنا صلى الله عليه و سلم و على الة و صحبة و من عمل بسنتة و اهتدي بهدية الى يوم الدين و إن هذه المحبه تعتبر من اصول الدين و من لا يحب النبى صلى الله عليه و سلم فإنة كافر و ممن نتقرب الى الله ببغضة و هي من صفات المنافقين الذى قال الله فيهم انهم في الدرك الأسفل من النار)
وإننى اضع بين يديك هذا البحث المتواضع لتقرأة بعين البصيره تقرأة بغيه الوصول للحق و تقرأة بعيدا عن التعصب لعلماء بلدك او مذهبك او ما تعودت عليه فإن كان ما فيه حقا قبلتة و عملت فيه طاعه لله و رسولة الذى امرنا باتباع الحق و ما كان فيه من باطل او خطا فأعيذك بالله ان تتبعة لأننا لسنا متعبدون الا بالحق الذى دل عليه الدليل الشرعي.
وفقنا الله و إياك لسلوك الطريق المستقيم الذى ارتضاة لنا نبينا الكريم و الله الموفق و عليه المعتمد و الاتكال و صلى الله و سلم على نبينا محمد و على الة و صحبة و سلم .

 


• تاريخه:
إن الناظر في السيره النبويه و تاريخ الصحابه و التابعين و تابعيهم و تابع تابعيهم بل الى ما يزيد على ثلاثم ائه و خمسين سنه هجريه لم نجد احدا لا من العلماء و لا من الحكام و لا حتى من عامة الناس قال بهذه العمل او امر به او حث عليه او تكلم به .

 


قال الحافظ السخاوى في فتاوية ”عمل المولد الشريف لم ينقل عن احد من السلف الصالح في القرون الثلاثه الفاضله و إنما حدث بعد”.أه(1)
إذن السؤال المهم ” متى حدث هذا الأمر اعنى المولد النبوي-وهل الذى احدثة علماء او حكام و ملوك و خلفاء اهل السنه و من يوثق بهم ام غيرهم

 


والجواب على هذا السؤال عند المؤرخ السنى الإمام المقريزى رحمة الله
• يقول في كتابة الخطط 1/ ص 490وما بعدها):” ذكر الأيام التي كان الخلفاء الفاطميون يتخذونها اعيادا و مواسم تتسع بها احوال الرعيه و تكثر نعمهم”
• قال:” و كان للخلفاء الفاطميين في طول السنه اعياد و مواسم و هي مواسم رأس السنة)،ومواسم اول العام ، و يوم عاشوراء و مولد النبى صلى الله عليه و سلم و مولد على بن ابي طالب رضى الله عنه و مولد الحسن و الحسين عليهما السلام و مولد فاطمه الزهراء عليها السلام ،(ومولد الخليفه الحاضر و ليلة اول رجب ليلة نصفة و موسم ليلة رمضان و غره رمضان ،(وسماط رمضان)، و ليلة الختم ، و موسم عيد الفطر ، و موسم عيد النحر ، و عيد الغدير)، و كسوه الشتاء)، و كسوه الصيف ، و موسم فتح الخليج ، و يوم النوروز)،(ويوم الغطاس و يوم الميلاد و خميس العدس و أيام الركوبات ”أ.ه.
• و قال المقريزى في اتعاظ الحنفاء(2/48)سنه 394):
“وفى ربيع الأول الزم الناس بوقود القناديل بالليل في سائر الشوارع و الأزقه بمصر”.
• و قال في موضع اخر 3/99)سنه 517):
“وجري الرسم في عمل المولد الكريم النبوى في ربيع الأول على العادة”.وانظر 3/105).
• و وصف المقريزى هيئه هذه الاحتفالات التي تقام للمولد النبوى خاصة و ما يحدث فيها من الولائم و نحوها انظر الخطط1/432-433 صبج الأعشي للقلقشندي3/498-499).
• و من النقل السابق تدبر معى كيف حشر المولد النبوى مع البدع العظيمه مثل:
-بدعه الرفض و الغلو في ال البيت المتمثل في اقامه مولد على و فاطمه و الحسن و الحسين رضى الله عنهم.
وسيأتى مزيد بسط لبيان ان الدوله العبيديه التي تدعى انها فاطمية: بأنها دوله باطنيه رافضية محاربه لله و لرسولة و لسنتة و لحمله السنه المطهره .

 


– بدعه الاحتفال بعيد النيروز و عيد الغطاس و ميلاد المسيح و هي اعياد نصرانيه .

 


يقول ابن التركمانى في كتابه” اللمع في الحوادث و البدع” 1/293-316 عن هذه الأعياد النصرانيه ”فصل و من البدعه ايضا و الخزى و البعاد ما يفعلة المسلمون في نيروز النصاري و مواسمهم و الأعياد من توسع النفقه ” قال ” و هذه نفقه غير مخلوفه و سيعود شرها على المنفق في العاجل و الآجل ” و قال ” و من قله التوفيق و السعادة ما يفعلة المسلم الخبيث في يعرف بالميلاده اي ميلاد المسيح “.

 

و نقل عن علماء الحنفيه ان من فعل ما تقدم ذكرة و لم يتب منه فهو كافر مثلهم .

 

وذكر عدد من الأعياد التي يشارك فيها جهله المسلين النصاري و بين تحريمها بالكتاب و السنه و من خلال قواعد الشرع الكليه .

 


• ذكر من ابطلها من خلفاء الدوله العبيديه الفاطمية:
قال المقريزى في خططة 1/432):”وكان الأفضل بن امير الجيوش قد ابطل امر الموالد الأربعه النبوى و العلوى و الفاطمى و الإمام الحاضر و ما يهتم به و قدم العهد به حتى نسى ذكرها فأخذ الأستاذون يجددون ذكرها للخليفه الآمر بأحكام الله و يرددون الحديث معه فيها و يحسنون له معارضه الوزير بسببها و إعادتها و إقامه الجوارى و الرسوم فيها فأجاب الى ذلك و عمل ما ذكر..”أ.ه
فعلى هذا اول من احدث ما يسمي بالمولد النبوى هم بنو عبيد الذين اشتهروا بالفاطميين 2).
• ماذا قال اهل العلم عن الدوله الفاطميه العبيديه التي احدثت هذا الأمر المولد النبوي)؟:
قال الإمام اي شامه المؤرخ المحدث صاحب كتاب الروضتين في اخبار الدولتين ص 200-202عن الفاطميين العبيديين:
” اظهروا للناس انهم شرفاء فاطميون فملكوا البلاد و قهروا العباد و قد ذكر جماعة من اكابر العلماء انهم لم يكونوا لذلك اهلا و لا نسبهم صحيحا بل المعروف انهم بنو عبيد ؛

 

 

و كان و الد عبيد هذا من نسل القداح الملحد المجوسى و قيل كان و الد عبيد هذا يهوديا من اهل سلميه من بلاد الشام و كان حدادا .

 


وعبيد هذا كان اسمه سعيدا فلما دخل المغرب تسمي ب عبيد الله و زعم انه علوى فاطمى و ادعي نسبا ليس بصحيح لم يذكرة احد من مصنفى الأنساب العلويه بل ذكر جماعة من العلماء بالنسب خلافة –
ثم ترقت به الحال الى ان ملك و تسمي ب(المهدي و بني المهديه بالمغرب و نسبت الية و كان زنديقا خبيثا عدوا للإسلام متظاهرا بالتشيع متسترا به حريصا على ازاله المله الإسلاميه قتل من الفقهاء و المحدثين جماعة كثيرة و كان قصدة اعدامهم من الوجود لتبقي العالم كالبهائم فيتمكن من افساد عقائدهم و ضلالتهم و الله متم نورة و لو كرة الكافرون.
ونشأت ذريتة على ذلك منطوين يجهرون به اذا امكنتهم الفرصه و إلا اسروة و الدعاه لهم منبثون في البلاد يضلون من امكنهم اضلالة من العباد و بقى هذا البلاء على الإسلام من اول دولتهم الى اخرها و ذلك من ذى الحجه سنه تسع و تسعين و ما ئتين 299 الى سنه سبع و ستين و خمسمائه 567)،.
وفى ايامهم كثرة الرافضه و استحكم امرهم و وضعت المكوس على الناس و اقتدي بهم غيرهم و أفسدت عقائد طوائف من اهل الجبال الساكنين بثغور الشام كالنصيريه و الدرزيه و الحشيشيه نوع منهم و تمكن رعاتهم منهم لضعف عقولهم و جهلهم ما لم يتمكنوا من غيرهم و أخذت الفرنج اكثر البلاد بالشام و الجزيره الى ان من الله على المسلمين بظهور البيت الأتابكى و تقدمة مثل صلاح الدين فاستردوا البلاد و أزالوا هذه الدوله عن ارقاب العباد .

 


وكانوا اربعه عشر مستخلفا … يدعون الشرف و نسبتهم الى مجوسى او يهودى حتى اشتهر لهم ذلك بين العوام فصاروا يقولون الدوله الفاطميه و الدوله العلويه و إنما هي الدوله المجوسيه او اليهوديه الباطنيه الملحده .
ومن قباحتهم انهم كانوا يأمرون الخطباء بذلك أى انهم علويون فاطميون على المنابر و يكتبونة على جدران المساجد و غيرها و خطب عبدهم جوهر الذى اخذ لهم الديار المصرية و بني لهم القاهره المعزية بنفسة خطبة قال فيها اللهم صلى على عبدك و وليك ثم ره النبوه و سليل العتره الهاديه المهديه معد ابي تميم الإمام المعز لدين الله امير المؤمنين كما صليت على ابائة الطاهرين و سلفة المنتخبين الأئمه الراشدين كذب عدو الله اللعين فلا خير فيه و لا في سلفة اجمعين و لا في ذريتة الباقين و العتره النبويه الطاهره منهم بمعزل رحمه الله عليهم و على امثالهم من الصدر الأول .

 


والملقب بالمهدى لعنة الله كان يتخذ الجهال و يسلطهم على اهل الفضل و كان يرسل الى الفقهاء و العلماء فيذبحون في فرشهم و أرسل الى الروم و سلطهم على المسلمين و أكثر من الجور و استصفاء الأموال و قتل الرجال و كان له دعاه يضلون الناس على قدر طبقاتهم فيقولون لبعضهم هو المهدى ابن رسول الله صلى الله عليه و سلم و حجه الله على خلقة و يقولون لآخرين هو رسول الله و حجه الله و يقولون لاخرى هو الله الخالق الرازق لا الة الا الله و حدة لا شريك له تبارك سبحانة و تعالى عما يقول الظالمون علوا كبيرا و لما هلك قام ابنة المسمي بالقائم مقامة و زاد شرة على شر ابية اضعافا مضاعفه و جاهر بشتم الأنبياء فكان ينادي في اسواق المهديه و غيرها العنوا عائشه و بعلها العنوا الغار و ما حوي اللهم صلى على نبيك و أصحابة و أزواجة الطاهرين و ألعن هؤلاء الكفره الفجره الملحدين و ارحم من ازالهم و كان سبب قلعهم و من جري على يدية تفريق جمعهم و أصلهم سعيرا و لقهم ثبورا و أسكنهم النار جمعا و اجعلهم ممن قلت فيهم الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا و هم يحسبون انهم يحسنون صنعا .

 


ولو و فق ملوك الإسلام لصرفوا اعنه الخيل الى مصر لغزو الباطنيه الملاعين فإنهم من شر اعداء دين الإسلام و قد خرجت من حد المنافقين الى حد المجاهرين لما ظهر في ممالك الإسلام من كفرها و فسادها و تعين على الكافة فرض جهادها و ضرر هؤلاء اشد على الإسلام و أهلة من ضرر الكفار اذا لم يقم بجهادها احد الى هذه الغايه مع العلم بعظيم ضررها و فسادها في الأرض “.أ.ة بتصرف يسير.
وانظر رحمك الله الى ما قررة هذا العالم المؤرخ و هو قريب عهد منهم حيث عاش ما بين سنه 599-665)للهجره النبويه و كيف تألم لما حل بالمسلمين من كرب و ضيق من جراء حكم هؤلاء الباطنيين و على هذا فالمولد النبوى اصلة و منشئة من الباطنيين ذى الأصول المجوسيه اليهوديه المحيين شعائر الصليبية و نحن هنا نقول لكل منصف هل يصح ان نجعل امثال هؤلاء مصدر عباداتنا و شعائرنا و نحن نقول مره اخرى ان القرون المفضله التي عاش فيها سلفنا الصالح لم يكن فيها اثر لمثل هذه العباده منهم او من اعدائهم او حتى من جهلتهم و عامتهم افلا يسعنا ما وسعهم .

 

• بيان حكم المولد النبوى و بيان فساد قول من قال بمشروعيتة من اوجة عديدة:
إعلم رحمنى الله و إياك ان ما يسمي بالمولد النبوى ليس مشروعا و لم يدل عليه دليل من كتاب و لا سنه لا اجماع و لا قياس صحيح و لا حتى دليل عقلى و لا فطرى و ما كان بهذه الصيغه فهو بدعه مذمومة.
قال الحافظ ابن رجب 3 ” و المراد بالبدعه ما احدث مما لا اصل له في الشريعه يدل عليه “.
ويقول ايضا 4 ” فكل من احدث شيئا و نسبة الى الدين و لم يكن له اصل من الدين يرجع الية فهو ضلاله و الدين بريء منه و سواء في ذلك مسائل الاعتقاد او الأعمال او الأقوال الظاهره و الباطنة”.
والبدعه كذلك ” ما لم يشرعة الله من الدين فكل من دان الله بشيء لم يشرعة الله فذاك بدعه و إن كان متاولا”.(5)

ويظهر فساد القول بجوازة و مشرعيه من خلال الأوجة التاليه:

– الوجة الأول
أن هذا الفعل لم يفعلة النبى صلى الله عليه و سلم و لاأمر به و لافعلة صحابتة و لاأحد من التابعين و لا تابعيهم و لا فعلة احد من اهل الإسلام خلال القرون المفضله الأولي و إنما ظهر كما تقدم على ايدى اناس هم اقرب الى الكفر منهم الى الإيمان و هم الباطنيون.
إذا تقرر هذا فالذى يفعل هذا الأمر داخل ضمن الوعيد الذى توعد الله عزو جل صاحبة و فاعلة بقوله و من يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى و يتبع غير سبيل المؤمنين نولة ما تولي و نصلة جهنم و ساءت مصيرا و الذى يفعل ما يسمي بالمولد لاشك انه متبع لغير سبيل المؤمنين من الصحابه و التابعين و تابعيهم .

 


– الوجة الثاني:
أن الذى يمارس هذا الفعل و اقع فيما حذر منه النبى صلى الله عليه و سلم حين قال ” اياكم و محدثات الأمور فإن كل محدثه بدعه و كل بدعه ضلالة” و جاء في روايه اخرى و كل ضلاله في النار .
فقوله كل بدعه ضلاله عموم لا مخصص له يدخل فيه كل امر مخترع محدث لا اصل له في دين الله و العلماء مجمعون على انه امر محدث فصار الأمر الى ما قلنا انه بدعه ضلاله تودى بصاحبها الى النار اعاذنا الله و إياك منها.
الوجة الثالث
أن فاعل هذه البدعه غير مأجور على فعلة بل مردود على صاحبة لقول النبى صلى الله عليه و سلم من عمل عملا ليس عليه امرنا فهو رد و لايكفى حسن النيه بل لابد من متابعة النبى صلى الله عليه و سلم.
– الوجة الرابع:
قال الله تعالى اليوم اكملت لكم دينكم اتممت عليكم نعمتي و رضيت لكم الإسلام دينا .
والذى يقول ان المولد عباده نتعبد لله تعالى بها فهو مكذب بهذه الآيه و هو كفر بالله عزوجل فان قال انه مصدق بها لزمة ان يقول ان المولد ليس بعباده و يكون اقرب الى العبث و اللعب منه الى ما يقرب الى الله عزوجل.
وقلنا له ايضا كأنك مستدرك على الله و على رسولة بأنهم لم يدلونا على هذه العباده العظيمه التي تقرب الى الله و الرسول .

 


فان قال انا لا اقول انها عباده و لا استدرك على الله و رسولة و مومن بهذه الآيه لزمة الرجوع الى القول الحق و أنها بدعه محدثه هدانا الله و كل مسلم لما يحبه ربنا و يرضى.
– الوجة الخامس
أن الممارس لهذا الأمر اعنى بدعه المولد كأنة يتهم للرسول صلى الله عليه و سلم بالخيانة و عدم الأمانه و العياذ بالله لأنة كتم على الأمه و لم يدلها على هذه العباده العظيمه التي تقربها الى الله
قال الإمام ما لك رحمة الله 6)-: ” من ابتدع في الإسلام بدعه يراها حسنه فقد زعم ان محمدا صلى الله عليه و سلم خان الرساله لأن الله يقول اليوم اكملت لكم دينكم و اتممت عليكم نعمتي و رضيت لكم الاسلام دينا فما لم يكن يومئذ دينا فلا يكون اليوم دينا”.
– الوجة السادس 7
أن فاعل المولد معاند للشرع و مشاق له لأن الشارع قد عين لمطالب العبد طرقا خاصة على و جوة و كيفيات خاصة و قصر الخلق عليها بالأوامر و النواهى و أخبر ان الخير فيها و الشر في مجاوزتها و تركها لأن الله اعلم بما يصلح عبادة و ما ارسل الرسل و لا انزل الكتب الا ليعبدوة و فق ما يريد سبحانة و الذى يبتدع هذه البدعه راد لهذا كله زاعم ان هناك طرقا اخرى للعباده وان ما حصرة الشارع او قصرة على امور معينة ليس بلازم له فكأنة يقول بلسان حالة ان الشارع يعلم و هو ايضا يعلم بل ربما يفهم ان يعلم امرا لم يعلمة الشارع سبحانك هذا بهتان عظيم و جرم خطير و إثم مبين و ضلال كبير.
– الوجة السابع
أن في اقامه هذه البدعه تحريف لأصل من اصول الشريعه و هي محبه النبى صلى الله عليه و سلم و اتباعة ظاهرا و باطنا و اختزالها في هذا المفهوم البدعى الضيق الذى لايتفق مع مقاصد الشرع المطهر الى دروشه و رقص و طرب و هز للرؤوس لان الذى يمارسون هذه البدعه يقولون ان هذا من الدلائل الظاهره على محبتة و من لم يفعلها فهو مبغض للنبى صلى الله عليه و سلم
وهذا لاشك تحريف لمعنى محبه الله و محبه رسول لان محبه الله و الرسول تكون باتباع سنتة ظاهرا و باطنا كما قال جل و علا قل ان كنتم تحبون الله فاتبعونى يحببكم الله
فالذى يجعل المحبه باقامه هذه الموالد محرف لشريعه الله التي تقول ان المحبه الصحيحة تكون باتباعة صلى الله عليه و سلم بل محو لحقيقة المحبه التي تقرب من الله و جعلها في مثل هذه الطقوس التي تشابة ما عند النصاري في اعيادهم و بهذا يعلم انه ما احييت بدعه الا و أميتت سنه .
– الوجة الثامن
أن هذا المولد فيه مشابهه و اضحه لدين النصاري الذين يحتفلون بعيد ميلاد المسيح و قد نهينا عن التشبة بهم كما قال صلى الله عليه و سلم و من تشبة بقوم فهو منهم .(8)
– الوجة التاسع:
أن فيه قدحا في من سبقنا من الصحابه و من اتي بعدهم بأننا اكثر محبه للنبى صلى الله عليه و سلم منهم و أنهم لم يوفوة حقة من المحبه و الاحترام لان فاعلى المولد يقولون عن الذين لا يشاركونهم انهم لا يحبون النبى صلى الله عليه و سلم و هذه التهمه منصرفه الى اصحابة الأطهار الذين فدوة بأرواحهم و بآبآءهم و أمهاتهم رضى الله عنهم و أرضاهم .

 


– الوجة العاشر
ان فاعل هذا المولد و اقع فيما نهي النبى صلى الله عليه و سلم امتة صراحه فقد قال صلى الله عليه و سلم لاتطرونى كما اطرت النصاري عيسي ابن مريم فقد نهي عن تجاوز الحد في اطرائة و مدحة و ذكر ان هذا مما و قع فيه النصاري و كان سبب انحرافهم .

 


وما يفعل الآن من الموالد من ابرز مظاهر الإطراء و إذا لم يكن في الموالد التي تنفق فيها الاموال الطائله و تنشد فيها المدائح النبويه التي تشتمل على اعظم انواع الغلو فيه صلى الله عليه و سلم من اعطائة خصائص الربوبيه كما سوف يمر معنا) اطراء ففى ماذا يكون الإطراء؟
الوجة الحادى عشر
وبدعه المولد النبوى مجاوزه في الحد المشروع و مجاوزه في حد ما امرنا به من محبه النبى صلى الله عليه و سلم و مجاوزه للحد المشروع في اقامه الأعياد فليس في شرعنا للمسلمين الا عيدان فقط و من اتي بثالث فهو متجاوز للحد المشروع .

 


الوجة الثاني عشر:
أن فعل المولد غلو مذموم في شخص النبى صلى الله عليه و سلم و من اعظم الذرائع المؤديه للشرك الأكبر و هو الكفر المخرج من المله لأن الغلو في الصالحين كان سبب و قوع الأمم السابقة في الشرك و عباده غير الله عزوجل.
وقد جاءت الشريعه بسد الذرائع الموصله للشرك .

 


وقد حذر النبى صلى الله عليه و سلم امتة من ذلك فقال صلى الله عليه و سلم اياكم و الغلو فإنما اهلك من كان قبلكم الغلو 9 و هذا عام في كل انواع الغلو في الاعتقادات و الأعمال و إن كان سبب و رودة في فى لقط الجمار و نهية عن لقط الكبار من الجمار لأنة نوع من الغلو في العباده و مجاوزه للحد المشروع .

 


ومعلوان سبب الشرك الذى و قع في بنى ادم هو مجاوز الحد و الغلو في تعظيم الصالحين فقد جاء في البخارى برقم 4920 عن ابن عباس” في قول الله تعالى و قالوا لاتذرن الهتكم و لا تذرن و دا و لا سواعا و لا يغوث و يعوق و نسرا قال هذه اسماء رجال صالحين من قوم نوح فلما هلكوا اوحي الشيطان الى قومهم ان انصبوا الى مجالسهم التي كانوا يجلسون فيها انصابا و سموها بأسمائهم ففعلوا و لم تعبد حتى اذا هلك اولئك و نسى العلم عبدت “.
وقارن بما حصل عند قوم نوح مع انهم لم يصرفوا شيئا من العباده في اول الأمر حتى و قعوا في الشرك و السبب هذه التماثيل و هي مظهر من مظاهر الغلو و انظر ما حصل و يحصل في الموالد فهو ليس من ذرائع الشرك فحسب؛

 

بل يحصل الشرك بعينة من دعاء لغير الله عزوجل و إعطائة صلى الله عليه و سلم بعض خصائص الرب جل و علا كالتصرف في الكون و علم الغيب ففى هذه الموالد يترنمون بالمدائح النبويةوعلى رأسها برده البوصيرى الذى يقول:
ياأكرم الخلق ما لى من الوذ به * سواك عند حلول الحادث العمم
فإن من جودك الدنيا و ضرتها * و من علومك علم اللوح و القلم
ويقول احمد بن محمد ابن الحاج السلمي:
نور الهدي قد بدا في العرب و العجم * سعد السعود علا في الحل و الحرم
بمولد المصطفى اصل الوجود و من * لولاة لم تخرج الأكوان من عدم
فماذا بقى لرب العباد ان هذا ليس شركا في الألوهيه بل هو شرك في الربوبيه و هو اعظم من شرك كفار قريش و العياذ بالله لأن كفار قريش كانوا يعتقدون ان المتصرف في الكون هو الله عزو جل لا اصنامهم و هؤلاء يزعمون ان المتصرف في الكون الذى بيدة الدنيا و الآخره هو النبى صلى الله عليه و سلم .

 


وانظر الى قوله يا اكرم الخلق ما لى من الوذ به فهو يعتبر رسول الله هو الملاذ و هو الذى يستغاث به و يدعوة عند الملمات و هذا هو عين شرك كفار قريش الذى يعبدون الاوثان بل هم احسن حالا منه فهم عند الشدائد يخلصون الدعاء و العباده و البوصيرى عند الشدائد و الملمات يدعوا غيرالله .

 


والموالد لايمكن ان تقوم بغير ابيات البرده و الله المستعان فهي الشعيره و الركيزه الأساسيه في هذه الموالد البدعية.
ولولم يكن فيها الا هذه المفسده لكفي بها مبررا لتحريمها و التحذير منها .

 


وإن زعم شخص انه سوف يخلية مما تقدم قلنا له المولد بحد ذاتة هو مظهر من مظاهر الغلو المذموم فضلا عما يحتوية من طوام عظيمه و بدعه في الدين محدثه لم يشرعهاولم يأذن بها الله .

 


الوجة الثالث عشر:
أن الفرح بهذا اليوم و النفقة فيه و إظهار الفرح و السرور فيه قدح في محبه العبد لنبية الكريم اذ هذا اليوم باتفاق هو اليوم الذى توفى فيه النبى صلى الله عليه و سلم فكيف يفرح فيه و الله المستعان.
وأما يوم مولدة فمختلف فيه فكيف تكون عباده عظيمه تقرب الى الله و اليوم الذى يحتفل فيه غير مجزوم به .

 


يقول الحافظ في فتح البارى شرح حديث برقم 3641 ” .

 

 

و قد ابدي بعضهم للبداءه بالهجره مناسبه فقال كانت القضايا التي اتفقت له و يمكن ان يؤرخ بها اربعه مولدة و مبعثة و هجرتة و وفاتة , فرجح عندهم جعلها من الهجره لأن المولد و المبعث لا يخلو واحد منهما من النزاع في تعيين السنه , و أما وقت الوفاه فأعرضوا عنه لما توقع بذكرة من الأسف عليه , فانحصر في الهجره “أ.ه
ويقول ابن الحاج في المدخل 2/15):” ثم العجب العحيب كيف يعملون المولد للمغانى و الفرح و السرور لأجل مولدة عليه الصلاة و السلام كما تقدم في هذا الشهر الكريم و هو عليه الصلاة و السلام فيه انتقل الى كرامه ربة عزو جل و فجعه الأمه فيه و أصيبت بمصاب عظيم لايعدل ذلك غيرها من المصائب ابدا فعلى هذا كان يتعين البكاء و الحزن الكثير و أنفراد كل انسان بنفسة لما اصيب به ……”.

 

اه
الوجة الرابع عشر:
اشتمال هذه الموالد على كثير من كبائر و عظائم الأمور و التي يرتع فيها اصحاب الشهوات و يجدون فيها بغيتهم مثل: الطرب و الغناء و اختلاط الرجال بالنساء و يصل الأمر في بعض البلدان التي يكثر فيها الجهل ان يشرب فيها الخمر و كذلك اظهار الوان من الشعوذه و السحرومن يحضر هذه الأماكن بغير نيه القربه فهو اثم مأزور غير مأجور فكيف اذا انضم الية فعل هذه المنكرات على انها قربه الى الله عزوجل فأى تحريف لشعائر الدين اعظم من هذا التحريف.(10)
الوجة الخامس عشر:
اشتمالة على انواع عظيمه من البذخ و التبذير و إضاعه الأموال و إنفاقها على غير اهلها.
الوجة السادس عشر:
أن في هذه الموالد و التي كثرت و انتشرت حتى و صلت في بعض الأشهر ان يحتفلوا بثم ان و عشرين مولدا ان فيها من استنفاد الطاقات و الجهود و الأموال و اشغال الأوقات و صرف للناس عن ما يكاد لهم من قبل اعدائهم فتصبح كل ايامهم رقص و طرب و موالد فمتى يتفرغون لتعلم دينهم و معرفه ما يخطط لهم من قبل اعدائهم و لهذا لما جاء المستعمرون للبلاد الإسلاميه حاولوا القضاء على كل معالم الإسلام و صرف الناس عن دينهم و محاوله اشاعه الرذيله بينهم و ما كان من تصرفات المسلمين فيه مصلحه لهم و فت في عضد المسلمين و إضعاف لشانهم فإنهم باركوة و شجعوة مثل الملاهى و المحرمات و نحوها و من ذلك البدع المحدثه التي تصرف الناس عن معالم الإسلام الحقيقيه مثل بدعه المولد و غيرها من الموالد بل مثل هذه البدع من اسباب تخلف المسلمين و عدم تقدمهم على غيرهم .

 


يقول السيد رشيد رضا في المنار 2/74-76):” فالموالد اسواق الفسوق فيها خيام للعواهر و خانات للخمور و مراقص يجتمع فيها الرجال لمشاهدة الراقصات المتهتكات الكاسيات العاريات و مواضع اخرى لضروب من الفحش في القول و الفعل يقصد بها اضحاك الناس ….(إلي ان قال فلينظر الناظرون الى اين وصل المسلمون ببركة التصوف و اعتقاد اهلة بغير فهم و لا مراعاه شرع اتخذوا الشيوخ اندادا و صار يقصد بزياره القبور و الأضرحه قضاء الحوائج و شفاء المرضي و سعه الرزق بعد ان كانت للعبره و تذكره القدوه و صارت الحكايات الملفقه ناسخه فعلا لما و رد من الأمر بالمعروف و النهى عن المنكر و التعاون على الخير و نتيجة لذلك كله ؛

 

 

ان المسلمين رغبوا عما شرع الله الى ما توهموا انه يرضى غيرة ممن اتخذوهم اندادا و صاروا كالإباحيين في الغالب فلاعجب اذا عم فيهم الجهل و استحوذ عليهم الضعف و حرموا ما وعد الله المؤمنين من النصر لأنهم انسلخوا من مجموع ما وصف الله به المؤمنين و لم يكن في القرن الأول شيئ من هذه التقاليد و الأعمال التي نحن عليها بل و لا في الثاني و لايشهد لهذه البدع كتاب و لاسنه و إنما سرت الينا بالتقليد او العدوي من الامم الأخري اذ رأي قومنا عندهم امثال هذه الاحتفالات فظنوا انهم اذا عملوا مثلها يكون لدينهم عظمه و شأن في نفوس تلك الأمم فهذا النوع من اتخاذ الأنداد كان من اهم اسباب تأخر المسلمين و سقوطهم فيما سقطوا فيه “.أ.ه

نابليون المستعمر الفرنسي يحى المولد و يدعمه:
واسمع الى ما يحدثنا به المؤرخ المصري الجبرتى في كتابية عجائب الآثار(2/249،201 و مظهر التقديس بزوال دوله الفرنسيس ص47
تحدث و ذكر ان المستعمرين الفرنسيين عندما احتلوا مصر بقياده نابليون بونابرت انكمش الصوفية و أصحاب الموالد فقام نابليون و أمرهم بإحياءها و دعمها
قال في مظهر التقديس ” و فيها أى سنه 1213ة في ربيع الأول سأل صارى العسكر عن المولد النبوى و لماذا لم يعملوة كعادتهم فاعتذر الشيخ البكرى بتوقف الأحوال و تعطل الأمور و عدم المصروف فلم يقبل و قال لابد من ذلك و اعطي الشيخ البكرى ثلاثم ائه ريال فرانسه يستعين بها فعلقوا حبالا و قناديل و اجتمع الفرنسيس يوم المولد و لعبوا و دقوا طبولهم و احرقوا حراقه في الليل و سواريخ تصعد في الهواء و نفوطا”.
ولعل سائلا يسأل ما هدفهم من تأييد و دعم مثل هذه البدع و هذه الموالد؟
ندع الجواب للمؤرخ الجبرتى المعاصر لهم حيث يقول في تاريخ عجائب الآثار(2/306):
” و رخص الفرنساويه ذلك للناس لما رأوا فيه من الخروج عن الشرائع و اجتماع النساء و اتباع الشهوات و التلاهى و فعل المحرمات “.

• اقوال اهل العلم في المولد
لقد افتى علماء العالم الإسلامي على اختلاف اماكنهم و أزمانهم و مذاهبهم الفقهيه بحرمه عمل المولد و أنة من البدع المحدثه التي لاأصل لها و إليك بعضهم:
• شيخ الإسلام ابن تيميه و هو من علماء الشام و من المجتهدين.(انظر اقتضاء الصراط المستقيم 2 /619 و مجموع الفتاوى 1/312 .

 


• العلامه الشيخ تاج الدين عمر بن على اللخمى السكندرى المشهور بالفاكهانى له رساله بعنوان المورد في الكلام على عمل المولد).

 

و هو عالم ما لكي المذهب ت بالاسكندريه سنه 734ه.
• الاستاذ ابو عبدالله محمد الحفار له فتاوي ذكرها الونشريسى في المعيار المعرب.وهو من علماء المغرب.
• العلامه ابن الحاج ابو عبدال محمدبن محمد بن محمد العبدرى الفاسى المالكي ت بالقاهره 732ه)لة كلام نفيس في المدخل بداية الجزالثاني
• الشيخ العلامه الشيخ محمد بخيت المطيعى الحنفى مفتى الديار المصرية.
• الشيخ على محفوظ في كتابة الإبداع في مضار الابتداع .

 


• الإمام الشاطبي و له كلام نفيس في فتوي له في كتاب طبع باسم فتاوي الإمام الشاطبي و هو عالم ما لكي اندلسي.
• الشيخ رشيد رضا في اكثر من موضع من مصنفاتة كما في المنار 9/96 2/74-76 17/111 29/ 664-668).وفتاواة الجزء الخامس في الصفحة 2112-2115 و الجزء الرابع في الصفحة 1242-1243).
• الشيخ ابو الطيب محمد شمس الحق العظيم ابادى و هو من علماء الهند انظر رساله الشيخ حمود التويجرى ص235 ط.

 

العاصمه ضمن المجموع في الرسائل الخاصة ببدعه المولد .
• الشيخ بشير الدين القنوجى و هو من علماء الهند و هو شيخ ابي الطيب المصدر السابق .
• الشيخ فوزان السابق كما في كتابة البيان و الإشهارص 299.
• الشيخ محمد بن عبدالسلام خضر الشقيرى في كتابة السنن و المبتدعات .

 

• شيخ الإسلام المجدد محمد بن عبدالوهاب رحمة الله .

 


• العلامه الشيخ عبدالرحمن بن حسن ال الشيخ كما في الدرر السنية.
• العلامه الشيخ محمد بن ابراهيم له رساله في انكار عمل المولد و انظر مجموع فتاواة 3/48-95)فقد اشتملت على عدد من الفتاوي المتنوعه حول المولد .

 


• العلامه الشيخ عبدالله بن محمد بن حميد في رسالتة هدايه الناسك الى اهم المناسك .

 


• العلامه الشيخ عبدالعزيز بن باز له رساله في حكم الاحتفال بالمولد النبوى .

 


• العلامه الشيخ حمود بن عبدالله التويجرى في رساله بعنوان الرد القوي على الرفاعى و المجهول و ابن علوى و بيان اخطائهم في المولد النبوي).
• الشيخ العلامه اسماعيل الأنصارى له رساله و هي من اجود ما رأيت بعنوان القول الفصل في حكم الاحتفال بمولد خير الرسل.
• العلامه الشيخ محمد الصالح العثيمين.
• الشيخ العلامه عبدالله بن جبرين .

 


• الشيخ صالح بن فوزان الفوزان .

 


• هناك فتاوي متناثره في مجلة التوحيد التي تصدر في مصر عن جماعة انصار السنه المحمديه .

 


فى الختام اسأل الله العلى القدير ان يتقبل منا و منكم صالح الأعمال و صلى الله و سلم على نبينا محمد و على الة و صحبة و سلم .

 

    كلمة عن المولد النبوي الشريف

    كلمه عن المولد النبوي

    كلمة عن المولد النبوي

    كلمة عن مولد النبي

    كلمه عن مولد النبي

    كلمه عند المولد النبوي

    كلمة الصباح بعنوان مولد النبي

    كلمه الصباح عن المولد النبوي الشريف

    كلمة احتفال المولد النبوي

    صورة لعيد الفطر وصورة لعاشوراء وصورة للمولد النبوي الشريف

2٬812 مشاهدة

كلمة عن المولد النبوي الشريف