كلمة عن عاشوراء

كلمه عن عاشوراء

صور كلمة عن عاشوراء

 

 

[1] فاما يوم عاشوراء فانه [ من ايام الله ] [ يوم عظيم.

 

انجي الله فيه موسي و قومه.

 

و غرق فرعون و قومه.] اما صيام يوم عاشوراء فانه يكفر السنه الماضيه لقول الرسول الله صلى الله عليه و سلم [ صوم يوم عرفه يكفر سنتين ما ضيه و مستقبله و صوم عاشوراء يكفر سنه ما ضيه ] رواة مسلم و غيره

## لكن صومة مستحب غير و اجب فقد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم [ ان عاشوراء يوم من ايام الله فمن شاء صامة و من شاء تركة ] رواة مسلم و غيرة من حديث ابن عمر رضى الله عنهما

## اما كون يوم عاشوراء [ من ايام الله ] [ يوم عظيم.

 

انجي الله فيه موسي و قومه.

 

و غرق فرعون و قومه.] فلما ثبت في صحيح الامام مسلم و غيرة
[[ عن ابن عباس رضى الله عنهما ؛

 

 

ان رسول الله صلى الله عليه و سلم قدم المدينة.

 

فوجد اليهود صياما يوم عاشوراء.

 

فقال لهم رسول الله صلى الله عليه و سلم “ما هذا اليوم الذى تصومونة

 

 

” فقالوا: هذا يوم عظيم.

 

انجي الله فيه موسي و قومه.

 

و غرق فرعون و قومه.

 

فصامة موسي شكرا.

 

فنحن نصومه.

 

فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم: “فنحن احق و اولي بموسي منكم” فصامة رسول الله صلى الله عليه و سلم.

 

و امر بصيامة ]]

## و لعظم هذا اليوم فقد بوب البخارى في صحيحة باب: [ و جاوزنا ببنى اسرائيل البحر فاتبعهم فرعون و جنودة بغيا و عدوا حتى اذا ادركة الغرق قال امنت انه لا الة الا الذى امنت به بنو اسرائيل و انا من المسلمين ] و بوب البخارى رحمة الله ايضا في صحيحة باب: قوله: [ و لقد اوحينا الى موسي ان اسر بعبادى فاضرب لهم طريقا في البحر يبسا لا تخاف دركا و لا تخشى.

 

فاتبعهم فرعون بجنودة فغشيهم من اليم ما غشيهم و اضل فرعون قومة و ما هدي ] و قال تعالى [ و اذ فرقنا بكم البحر فانجيناكم و اغرقنا ال فرعون و انتم تنظرون] [2] واما السؤال هل يكفر صوم يوم عاشوراء الكبائر

 

!!
فجوابة ان الصلاة و صيام رمضان اعظم من صيام عاشوراء و مع هذا قال رسول الله صلى الله عليه و سلم [ الصلوات الخمس و الجمعة الى الجمعة و رمضان الى رمضان مكفرات لما بينهن اذا اجتنبت الكبائر ] رواة مسلم و الترمذي

## قال شيخ الاسلام ابن تيميه رحمة الله [ و تكفير الطهاره و الصلاة و صيام رمضان و عرفه و عاشوراء للصغائر فقط و كذا الحج لان الصلاة و رمضان اعظم منه ] الكبري م4ص 428 و الاختيارات ص 65

## قال النووى رحمة الله [ يكفر صيام يوم عرفه كل الذنوب الصغائر , و تقديرة يغفر ذنوبة كلها الا الكبائر .

 

 

] اما الكبائر فتحتاج الى توبه خاصة.

فاوصى اخوانى بالتوبه و الندم قبل ان تبلغ الروح الحلقوم في [الندم توبه و التائب من الذنب كمن لا ذنب له ] [[]] و ثم ه ما يبلغ المرء شفاعه سيد الخلق محمد عليه الصلاة و السلام فانه قال [ شفاعتى لاهل الكبائر من امتي] و قال [ ليخرجن قوم من امتى من النار بشفاعتى يسمون الجهنميين ] بل ان [ المقام المحمود الشفاعة] [ يخرج قوم من النار بشفاعه محمد صلى الله عليه و سلم فيدخلون الجنه و يسمون الجهنميين ] رواة البخاري

وقد علم رسول الله صلى لله عليه و سلم امتة بعض ابواب الخير التي تبلغهم شفاعتة عليه السلام

فمن ذلك قوله صلى الله عليه و سلم [ اسعد الناس بشفاعتى يوم القيامه من قال: لا الة الا الله خالصا مخلصا من قلبة ]رواة البخارى و قوله [ من صلى على حين يصبح عشرا و حين يمسى عشرا ادركتة شفاعتى يوم القيامه ] و قوله [ من قال حين يسمع النداء: اللهم رب هذه الدعوه التامه و الصلاة القائمة ات محمدا الوسيله و الفضيله و ابعثة مقاما محمودا الذى و عدتة حلت له شفاعتى يوم القيامه ] رواة البخارى و اصحاب السنن

[3] واما استحباب صوم يوم التاسع مع صوم عاشوراء فدليلها قول الرسول الله صلى الله عليه و سلم [ لئن بقيت الى قابل لاصومن التاسع ]رواة مسلم م2ص798 برقم1134 ك الصيام و رواة غيره

قال الحافظ ابن القيم في تهذيب سنن ابي داوود [ يصام يوم قبلة او يوم بعدة ] م3ص324 قال ابن حجر ” و لاحمد من و جة اخر عن ابن عباس مرفوعا [صوموا يوم عاشوراء و خالفوا اليهود صوموا يوما قبلة او يوما بعدة ] و هذا كان في اخر الامر … و هذا الحديث اوردة الحافظ مرفوعا و سكت عنه في الفتح و في تلخيص الحبير و اوردة ابن القيم مرفوعا ايضا و سكت عنه في الزاد رحمهما الله ؛

 

 

لكن قال الشوكانى رحمة الله في نيل الاوطار ” روايه احمد هذه ضعيفه منكره من طريق داوود بن على عن ابية عن جدة رواها عنه ابن ابي ليلي .

 

 

” و رجح الامام الالبانى رحمة الله ايضا ضعف هذه الروايه و اورها في ضعيف الجامع الصغير .

 

[4] واما افراد يوم عاشوراء بالصوم دون صوم التاسع و الحادى عشر فلا حرج فيه

## قال شيخ الاسلام ابن تيمه رحمة الله [ صيام يوم عاشوراء كفاره سنه و لا يكرة افرادة بالصوم … ] الاختيارات ص10

## و قالت اللجنه الدائمه للبحوث العلميه و الافتاء برئاسه الامام عبد العزيز بن باز رحمة الله [ يجوز صيام يوم عاشوراء يوما واحدا فقط لكن الافضل صيام يوم قبلة او يوم بعدة و هي السنه الثابته عن النبى صلى الله عليه و سلم بقوله ” لئن بقيت الى قابل لاصومن التاسع ” قال ابن عباس رضى الله عنهما: يعني مع العاشر)وبالله التوفيق .

 

 

المصدر فتاوي اللجنه الدائمه للبحوث العلميه و الافتاء م10ص401

    عبارات عن عاشوراء

    كلام جميل عن عاشوراء

    كلمة عن صوم ايام عشوراء

1٬844 مشاهدة

كلمة عن عاشوراء