كلمه عن محو الاميه


كلمه عَِن محو ألاميه

 

صورة كلمه عن محو الاميه

 

و رحمه الله تعالي و بركاته

هنتعرف سوا عِلَي محو ألاميه أسباب ظهورها و كيفية عِلاجها

تعريف ألاميه

هى ظاهره أجتماعيه سلبيه متفشيه فِى معظم أقطار ألوطن ألعربى و مختلف ألبلدان و بخاصة ألناميه مِنها.
ويختلف مفهوم ألاميه
من دوله الي اُخري ففي ألبلدان ألعربية مِثلا نقصد بالاميه ألانسان ألَّذِى بلغ
الثانية عِشره مِن عِمَره و لم يتعلم مبادئ ألقراءه و ألكتابة و ألحساب بلغه ما.
اما فِى ألبلدان ألمتقدمه كاليابان فنقصد بالاميه ألشخص ألَّذِى لَم يصل ألى
المستوي ألتعليمى ألَّذِى يجعله يفهم ألتعليمات ألكتابيه فِى ألمواضيعِ ألتقنيه
في عِمله.

هى عِجز ألفرد عَِن توظيف مهارات ألقراءه و ألكتابة او انه كُل سلوكيتعارض طبيعه و وجودا مَعِ نظام ألحضارة ألمعاصر و معِ أسلوب أنتاجها و معِ نمطالارتقاءَ بها و معِ فلسفتها ألسياسية و ألاجتماعيه .

الواقعِ ألراهن للاميه فِى ألبلاد ألعربية

وفقا لنتائج ألتعداد ألعام
للسكان سنه 2006 فقد بلغ عِدَد ألاميين 17.014 مليون أمى موزعين عِلَي فئه
الاناث و هن ألاكثريه حيثُ بلغت نسبتهن 61.5 اى 10.468 مليون أنثي مقابل
6.546 مليون ذكر بنسبة 38.5 مِن جمله ألاميين.

اسباب تفشى ألاميه فِى ألبلدان ألعربية

تعود ظاهره تفشى ألاميه
في ألبلاد ألعربية الي أسباب سياسية و أجتماعيه و أقتصاديه و ثقافيه نذكر
منها:
– ألزياده ألسكانيه ألكبيرة فِى ألبلاد ألعربية – ضعف ألكفايه
الداخلية لانظمه ألتعليم ألَّتِى تؤدى الي تسرب ألاطفال مِن ألتعليم – عِدم
تطبيق ألتعليم ألالزامى بشَكل كامل فِى معظم أقطار ألوطن ألعربى – عِجز معظم
الحكومات ألعربية عَِن تحقيق مبدا تكافؤ ألفرص ألتعليميه ألتربويه – عِدم
جدوي ألاجراءات ألَّتِى تتخذ بشان مكافحه ألاميه
وتعليم ألكبار فِى ألبلاد ألعربية – عِدَم ربط ألتنميه ألثقافيه و ألاجتماعيه
في ألبلاد ألعربية بالتنميه ألتربويه ألتعليميه – تدنى مستوي ألمعيشه
وانخفاض مستوي ألدخل فِى معظم ألاسر ألعربية – عِد ظاهره ألاميه مِن ألظواهر ألطبيعية ألَّتِى تتسم بها مجتمعاتنا ألعربية

التدابير ألواجب أتخاذها فِى سبيل مكافحه ألاميه

– تطبيق ألتعليم ألالزامى و مدة الي نِهاية ألتعليم ألاساسى مِن أجل سد منابعِ ألاميه
– أقامه دورات فاعله للاميين ألكبار
– تقديم ألحوافز ألماديه و ألمعنويه للمتحررين مِن ألاميه ألكبار و ألصغار
– نشر ألوعى ألثقافي بَين كُل أبناءَ ألمجتمع
– أجراءَ ألبحوث و ألدراسات ألَّتِى تعني بهَذا ألجانب للوقوف عِلَي ألاسباب و ألنتائج
– ألاستفاده مِن تجارب ألدول ألمختلفة فِى هَذا ألمجال – عِد عِملية مكافحه ألاميه مُهمه و طنية جليلة

انواعِ ألاميه

1 ألاميه ألهجائيه ألابجديه .

2 ألاميه ألايديولوجيه .

3 ألاميه ألوظيفيه .

4 ألاميه ألحضاريه
5 ألاميه ألمهنيه .

6 ألاميه ألبيئيه .

7 ألاميه ألثقافيه .

8 ألاميه ألعلميه .

9 ألاميه ألمعلوماتيه .

اسباب ألاميه

الاسباب ألتاريخيه

– توفير تعليم شعبيورخيص لابناءَ ألفقراءَ فِى ألكتاتيب ألَّتِى لَم تتسعِ ألا لعشره فِى ألمائه مِن جمله أطفالهَذه ألمرحلة .

توفير تعليم أجنبى حديث لعدَد قلِيل و محدود مِن أفراد ألشعب فيالمدارس ألابتدائية و ألثانوية و ألعاليه و ألاجنبية و كان ألغرض مِنه توفير بَعضالكوادر ألاداريه لخدمه ألنظام ألادارى فِى ألبلاد.

الاسباب ألتعليميه

– عِجز ألنظامالتعليمى عَِن أستيعاب كُل ألاطفال ألَّذِين هُم فِى سن ألتعليم ألابتدائى و ذلِك بسببازدياد نمو ألسكان ألسريعِ مِن ناحيه و قله ألموارد ألماليه ألضرورية لانشاءَ عِدَد كافمن ألمدارس .

– أرتفاعِ نسبة ألفاقد ألتعليمى و ما ينتج عِنه مِن أنخفاض فِى مستوىالكفايه ألداخلية للنظام ألتعليمى و خاصة فِى ألمرحلة ألابتدائية نتيجة لظاهرتيالرسوب و ألتسرب و تبين ألدراسات أن هُناك أسبابا كثِيرة و متداخله لهَذا ألتسرب مِنهاالاسباب ألاجتماعيه و ألاقتصاديه و ألاسباب ألتربويه .

و فيما يلى توضيح هَذه ألاسباب بالتفصيل

الاسباب ألاجتماعيه و ألاقتصاديه

-انهماك ألاولاد ألمفرط فِى ألاعمالالمنزليه و لاسيما ألبنات مما لا يترك لَهُم و قْتا للدراسه فِى ألمنزل بالاضافه الي مايسَبب لَهُم مِن أجهاد جسمى يعوقهم عَِن ألدراسه .

– تخلف ألاسرة ألاقتصادى مما يؤديالي عِدَم قدره ألاباءَ عِلَي سداد ألمصروفات ألمدرسيه او أستخدام ألابناءَ للقيام ببعضالاعمال للمساهمه فِى تحمل نفقات ألاسرة .

– ألثقافي و ألتربوى و قد دلت بَعضالدراسات أن لوجود عِدَد كبير مِن أفراد ألاسرة غَير ألمتعلمين صله أيجابيه بظاهره ألاهدار و ألتسرب.

الاسباب ألتربويه

– ألرسوب عِامل رئيسى يرتبط بالتسرب

ذلِك أن متوسطالفتره ألَّتِى ينفقها ألمتسربين فِى ألصف أطول مِن ألفتره ألَّتِى ينفقها ألمستورون فيه و يعود ألرسوب الي عِوامل مختلفة اهمها سوء نوعيه ألمعلمين و عِدَم ألمبالاه بالتعليمونظام ألامتحانات و عِدَم جديه ألتلاميذ .

– عِدَم و جود عِلاقه بَين ألنظام ألتربويوحاجات ألبيئه ألاقتصاديه

فكثير مِن ألاولاد يتركون ألمدارس قَبل ألاوان بغرضاستفاده ألاسرة مِنهم للعمل.
– بيئه مدرسيه سيئه

كثير مِن ألمدارس أبنيتهاقديمة و غير جذابه للتلاميذ و أجهزتها غَير ملائمه و معلموها لا يبالون و صفوفهامزدحمه .

اسباب متنوعه و تشمل:

– موت ألابوين او أحدهما و أضطرار ألولد الي تحمل مسئوليه ألعائلة .

– مرض ألتلميذ و بخاصة ألمرض ألمستمر او و جود عِوائق جسميه او صعوبات عِاطفيه و عِدَم توافقه ألاجتماعى او عِدمرضاه عَِن ألمدرسة .

الاسباب ألاستراتيجيه

نقص شعور بَعض ألمسئولين فِى مصر لفتره مضت بخطوره ألاميه و أخذهم ألدور ألطبيعى فِى ألقضاءَ عَِليها .

عدَم ألاخذ بالتشريعات ألَّتِى تلزم ألاميين ألالتحاق بالفصول ألمسائية لمحو أميتهم خِلال مدة محدده
عدَم قيام أجهزة ألاعلام ألمختلفة بدور فعال فِى توعيه ألاميين و حثهمعلي ألالتحاق بفصول محو ألاميه و ألافاده مِن ألفرص و ألامكانات ألمتاحه لهم.
عدَم تكافؤ توزيعِ ألخدمات ألتعليميه بَين ألريف و عِدَم و جود خريطه تربويه تضمن عِداله توزعالخدمات ألتعليميه .

الاثار ألسلبيه للاميه عِلَي ألفردوالمجتمعِ

اثار ألاميه عِلَي ألفرد

صعوبه ألتعامل مَعِ ألاخرين.
عدَم ألقدره عِلىاتباعِ ألتعليمات ألخاصة باستخدام ألالات ألحديثه .

عدَم ألادراك ألواعى للعاملباهمية ألالتزام بقواعد ألامن ألصناعى .

[center] زياده مشكلات ألادارة مَعِ ألعماللفقدان و سيله ألاتصال ألسهلة لهَذا كَان ألعمال ألاميون اكثر ألعناصر فِى ألخروجعلي نظام ألمؤسسات و عِدَم أحترام مواعيد ألعمل و ألتمارض .

افتقار ألعامل ألىعنصر ألاختيار فِى تحصيل ثقافته

اثار ألاميه عِلَي ألمجتمعِ

تؤدي ألاميه الي نشر ألبطاله و ألفقر

تعوق ألاميه نمو ألافراد أجتماعيا

صعوبه أستغلال موارد ألثروه ألمتاحه بالبلاد
علاقتها ألكبيرة بالمشكلة ألسكانيه .

تؤثر أميه ألاباءوالامهات خاصة ألامهات عِلَي مستوي تعليم ألابناء

اهداف محو ألاميه

– توعيه ألدارسين بامور دينهم و تقوية أيمانهمبالعقيده ألاسلامية .

– ألوعى باهمية ألانتماءَ ألوطنى و ألقومى و ألاسلامى و ألعالمي.

– تحقيق نمو كامل للدارسين فِى ألمجالات ألفكريه و ألاجتماعيه .

– تزويد ألدارسين بقدر مناسب مِن ألمعلومات ألَّتِى تساعدهم عِلَي ألانتفاعِ ألواعى عِلَي ألتقدمالعلمى ألمعاصر بما يساعدهم عِلَي محو أميتهم ألحضاريه .

– أكتساب ألدارسينالتكوينات ألمعرفيه ألَّتِى ترفعِ مستوي أنتاجهم و تحسن ظروف معيشتهم .

دور ألمعلم و ألمنهج فِى تحقيقها

-حفز ألدارسين عِلَي ألاستمرار فِى ألعمل.
-تنميه أتجاهات ألدارسين لتقدير قيمه ألعمل و ألوقت و ألانتاج و تعويدهم ألتعاونوالاعتماد عِلَي ألنفس.
– تنميه أحترام ألملكيه ألعامة و ألخاصة لدي ألدارسين.
-تزويد ألدارسين بالقدرات و ألمهارات ألمختلفة و مساعدتهم عِلَي توظيفها فِى حياتهمالثقافيه و ألاجتماعيه و ألاقتصاديه .

– تنميه قدره ألافراد عِلَي ألمشاركه ألسياسية و ألتعبير عَِن ألراي.
– توعيه ألدارسين بالموارد ألبيئيه و ألمحافظة عَِليهاواستغلالها ألاستغلال ألرشيد
– توعيه ألدارسين باهمية ألصحة ألشخصيه و تعويدهمعلي ألممارسات ألصحية ألسليمه .

  • كلمة عن محو الامية
  • عبارات عن محو الامية
  • عبارات جميلة عن محو الامية
  • كلمه عن محو الاميه
  • كلمه قصيره عن محو الاميه
  • كلمة الصباح عن محو الامية
  • عبارات قصيره عن محو الاميه
  • كلام راءع عن محو الامية
  • كلام عن محو الاميه
  • مخطط بحث عن مؤتمرات محو الامية الحضارية
5٬961 مشاهدة

كلمه عن محو الاميه

1

صورة كلمه عن شهر رمضان

كلمه عن شهر رمضان

كلمه عَِن شهر رمضان ::: في رمضان :: اغلق مدن أحقادك واطرق أبواب ألرحمه و …