هل الانجيل كلمة الله


هل ألانجيل كلمه ألله

صورة هل الانجيل كلمة الله

بقلم ألاخ/ ياسر ألجرزاوى

يردد ألمسيحيون هَذه ألمقولات:

– ألمسيح قام مِن بَين ألاموات

– ألمسيح تغلب عِلى ألموت

– ألمسيح قهر ألموت

– و صنعوا لذلِك عِيدا يسمى عِيد ألقيامه .
.
اى نفْس أليَوم ألَّذِى قام فيه سيادته مِن بَين ألاموات..
او تغلب عِلى ألموت .
.
او قهر ألموت..
اى مات ثُم بعث نفْسه مَره أخرى كَما يقولون .
.!!!

فهل هَذا حدث فعلا..؟؟

وما هُو ألدليل..؟؟

تعالوا نتفحص كتبهم ألمقدسه ألاناجيل و نرى أن كَان حدث فعلا أم هِى مجرد مبالغات و خزعبلات و مصطبيات رددها ألمسيحيين كتلك ألخرافات و ألاساطير ألَّتِى تتردد عِلى مصاطب ألريف ألمصرى فِى ليالى ألصيف حين ينقطعِ تيار ألكهرباء..؟؟؟؟

انجيل متي:

1وبعد ألسبت عِِند فجر اول ألاسبوعِ جاءت مريم ألمجدليه و مريم ألأُخري لتنظرا ألقبر.‏ 2واذا زلزله عِظيمه حدثت لان ملاك ألرب نزل مِن ألسماءَ و جاءَ و دحرج ألحجر عَِن ألباب و جلس عَِليه.‏ 3وكان منظره كالبرق و لباسه أبيض كالثلج.‏ 4فمن خوفه أرتعد ألحراس و صاروا كاموات.‏ 5فاجاب ألملاك و قال للمراتين
”لا تخافا أنتما فانى أعلم أنكَما تطلبان يسوعِ ألمصلوب.‏ 6ليس هُو ههنا لانه قام كَما قال
هلما أنظرا ألموضعِ ألَّذِى كَان ألرب مضطجعا فيه.‏ 7واذهبا سريعا قولا لتلاميذه:
انه قَد قام مِن ألاموات.
ها هُو يسبقكم الي ألجليل.
هُناك ترونه.
ها انا قَد قلت لكما”.‏ 8فخرجتا سريعا مِن ألقبر بخوف و فرح عِظيم راكضتين لتخبرا تلاميذه.‏

هَذا هُو ألاصحاح 28 و ألاخير فِى أنجيل متَي يحكى ما بَعد ألدفن .
.
حيثُ ألصلب يوم ألجمعة و أحداث هَذا ألاصحاح صباح ألاحد .
.
وكان فِى ألاصحاح أل27 قَد تم دفنه فِى قبر..
ولاحظوا أن ألسيد متَي يروى بِكُل أمانه ما سمعِ انه قيل مِن أمراتين..
اى متَي لَم ير بعينيه و لا سمعِ مِن ألمراتين .
.بل سمعِ مجرد سماعِ انهما قالا .
.
قالا انهما رايا ملاكا .
.
ولاحظوا أن فِى كُل أنجيل متَي لَم تظهر اى ملائكه لرجال .
.
ولكن هَذا ألملاك ظهر للمراتين..!!!

والاعجب ما قاله هَذا ألملاك..
ليس هُو ههنا لانه قام كَما قال..!!
..
ولم يقل قام مِن ألموت بل قال قولوا انه قام مِن ألاموات .
.
لاحظوا قولوا لانه مِن ألمُمكن ألا يَكون قَد مات أصلا .
.
ومن ألاموات قَد تعنى ألَّذِين هُم حوله فِى ألقبور و هو ليس بميت..؟؟؟

«لماذَا تطلبن ألحى بَين ألاموات
لوقا 24 5

هَذا كلام يؤكد انه حى بَين ألاموات .
.
وليس ميت و قام مَره أخري.

39انظروا يدى و رجلي:
انى انا هو.
جسونى و أنظروا فإن ألروح ليس لَه لحم و عِظام كَما ترون لي».لوقا 24 39

وكَما هُو مفهوم عِِند ألمسيحيين أن الله روح .
.
وهو كَما قال ألاخ يوحنا ” 24الله روح.ح 4:
24 و ألمفروض كَما قالوا أن ألجسد ألَّذِى كَان بِه ألروح صلب .
.
واذا كَان ألجسد قَد عِاد و حده فهَذا مستحيل .
.
واذا كَانت ألروح هِى ألَّتِى عِادت و حدها أذن ألمفترض ألا يظهر مكان ألمسامير لان ألروح لا تتاثر كالجسد .
.
يَعنى يظهر كطيف سليم معافي لا عِلامه فيه..
رغم رفضه هُو شخصيا أن يَكون روحا فَقط او شبح..
وإنما أنسان لَه لحم و عِظام.

اما أن كَان بالجسد و ألروح .
.
فهُناك أقوال:

الاول

الم يستطعِ ذلِك ألاله ألَّذِى طالما أشفي جروح و كان أخرها قَبل دقائق مِن صلبه و هى أذن ألجندى ألَّتِى أعادها الي مكأنها .
.
الم يكن هَذا ألاله قادرا عِلى أعاده جراحه كَان لَم تكن..؟؟؟

الثاني:

انه هُو ألمسيح نفْسه و بجراحه ألَّتِى لَم تندمل بَعد و أنه لَم يمت.

الثالث:

ان قصة عِودته مِن ألقبر كلها قصة ملفقه و مخترعه مِن قَبل ألتلاميذ لاغاظه أليهود .
.
بدليل أن ألقصة مرويه مِن عِدَد قلِيل هُم كتبه ألاناجيل ألَّذِين قالوا أن مِن راى ألمسيح بَعد ألقيام ايضا عِدَد قلِيل و هم ألتلاميذ ألاحد عِشر ألمراتان .
.
ويمكن لهكذا عِدَد أن يتفقوا عِلى تلفيق و أختراعِ قصة لا و جود لَها نكايه فِى ألاعداءَ أليهود .
.
واذا صدقت ألرؤية ألثالثة يصبح قول أليهود فِى مساله سرقه ألجثه صحيح..!!!!!

اما ألقديس مرقس و هو صاحب أقدم أنجيل..
فلم يذكر او حتّي يلمح الي ملاك و لا شيطان .
.
بل قال شابا لابس أبيض و هل كُل مِن يلبس أبيض ملاك..؟؟؟

انه يقول لَهُم انه هُو بلحمه و عِظمه و أثار ألصلب .
.
بل و يفسر لَهُم انه ليس روحا بل جسد..
اى انه هُو بنفسه و شحمه و لحمه..
المسيح ألَّذِى كَان عِلى ألصليب.

ولما دخلن ألقبر راين شابا جالسا عَِن أليمين لابسا حله بيضاءَ فاندهشن.
6فقال لهن:
«لا تندهشن
انتن تطلبن يسوعِ ألناصرى ألمصلوب.
قد قام
ليس هُو ههنا.
هوذا ألموضعِ ألَّذِى و َضعوه فيه.
7لكن أذهبن و قلن لتلاميذه و لبطرس انه يسبقكم الي ألجليل.
هُناك ترونه كَما قال لكم».
8فخرجن سريعا و هربن مِن ألقبر لان ألرعده و ألحيره أخذتاهن.
ولم يقلن لاحد شيئا لانهن كن خائفات.
مرقس أصحاح 16

– أذن صلب ألعقيده ألمسيحيه مبنى عِلى مقوله أمراتين .
.
هَذا عِلى أحسن ألفروض لان أنجيل يوحنا يقول أمراه و أحده..
والاثنتين كَانتا تحبانه حبا شديدا .
.
وقيل أن ألسيد ألمسيح كَان متزوجا مِن ألمجدليه .
.وهى نفْسها ألمرأة ألواحده ألَّتِى ذكرها يوحنا فِى أنجيله..
هَذا ليس كلامى بل هُو كلام دان براون صاحب شيفره دافنشى .
.
عن ألعشاءَ ألاخير..!!!

والقديس يوحنا يعلمنا أن كلام ألمرأة غَير موثوق بِه و ذلِك مما حدث مَعِ ألمسيح فِى ألسامَره و حواره مَعِ ألمرأة ألسامريه..
ثم رد فعل ألسامريين لما أمنوا بِه قالوا:

وقالوا للمراه:
«اننا لسنا بَعد بسَبب كلامك نؤمن لاننا نحن قَد سمعنا و نعلم أن هَذا هُو بالحقيقة ألمسيح .

يوحنا 4
42

ومن ألعجيب و لن أقول مِن ألاعجاز ألعلمى أن ألاسلام جعل شهاده ألمرأة نصف شهاده ألرجل .
.
والانكى و ألاغرب ما يحدث فِى ألريف ألمصرى الي يومنا هَذا مِن جانب ألمسيحيين و ألمسلمين .
.
حيثُ لا يؤخذ بشهاده ألمرأة عِلى ألاطلاق فِى ألتحقيقات ألعرفيه .
.؟؟؟!!!!
..
لعلم خبراءَ ألعدل ألفلاحين ألمصريين أن ألمرأة بطبيعتها عِاطفيه و قد تبالغ فيما تسمعِ و ترى .
.!!!

وهو ما حدث مِن هاتين ألمراتين .
.
حيثُ بالغتا فِى و صف هَذا ألرجل(بالملاك ألَّذِى قال لهما انه قام .
.
هَذا أن صحت ألروايه أصلا.

ثم أهكذا تَكون قيامه ألله..؟
اليس مِن ألمفترض أن ألسماءَ كَانت لا تزال تَحْتفل بالالعاب ألنارية الي يومنا هَذا .
.؟؟

اليس مِن ألمفترض أن ذلِك ألقبر ألمفقود لا يزال يشعِ نورا ليس كمثله نور..؟؟؟؟

اليس مِن ألمفترض أن يقُوم مِن هَذا ألقبر امام حتّي و لو ألحد ألادنى للشهاده فِى شريعه أليهود .
.
وكفار ألمستقبل ألمسلمين..
رجلين .
.؟؟

اليس مِن ألمفترض أن تاتى ألاف ألملائكه بل ملايين..
ليشهدوا أنتصار كبيرهم و خالقهم .
.؟؟

اليس مِن ألمنطقى أن تاتى ألملائكه كُل عِام لتحتفل بالميلاد ألثانى لالههم فِى نفْس مكان ألميلاد ألقبر فِى نفْس ألتوقيت..؟؟

هل كَان ألمسيح خجلانا حين قام..؟؟

هل خاف أن يعيره أطفال أليهود و يقولوا ألميت أهه..
اللى قام أهه..؟؟

الم يكن مِن ألاليق أن يقُوم امام ألكُل .
.بل امام ألعالم..؟؟

ويدمر ألقبر تدميرا يليق بجلاله و مقامه و أن يَكون مكان هَذا ألقبر معروف و به نور ألهى لا ينطفيء الي أليوم..؟؟؟

الم يكن مِن ألمفترض أن يصبح قبره كعبه مسيحيه او كعبه شامله لكُل ألبشر..؟؟؟

كان مِن ألمفترض أن يحدث هَذا .
.
خصوصا امام أعداءه ألَّذِين يقولون هُم أنفسهم انه يحبهم..!!

ولان ألسيد متَي كَان يفتقد فن ألقص .
.او ألاسطره .
.
يَعنى روايه ألاسطوره .
.
فلم يربط بَين أجزاءَ ألاسطوره رباطا جيدا كَما فعل ألابنودى فِى أبو زيد ألهلالي..
حيثُ فِى ألاصحاح أل 27 و َضعِ عِلى ألقبر حجر كبير و حراس بَعد دفن ألمسيح .
.
وفي هَذا ألاصحاح 28 جاءَ ألملاك و دحرج ألحجر.

لماذَا دحرج ألحجر..؟؟؟

كان ألمفروض أن يخرج بَعدها ألمسيح سليما معافي و يقول ها انا ذا..لا..
بل جاءَ ألملاك حتّي يلعب بالحجر لان ألمسيح لَم يكن موجودا .
.؟؟!!

يَعنى فعلوا كالساحر ألعبيط ألَّذِى فَتح ألعلبه ألَّتِى مِن ألمفترض أن يخرج مِنها ألقرد .
.
فلم يكن فيها قرد و لا حتّي ذكر بط .
.
واراد أن يقنعِ ألمستمعين لا ألمشاهدين أن ألقرد كَان موجودا و خرج .
.
ورجاهم أن يصدقوه..؟؟؟

هو دحرج ألحجر لمجرد ألدحرجه..كَما يلعب أطفال ألبشر لعبه ألبلى لمجرد ألبلى فِى ذاته .
.
ما ألفائده مِن دحرجه ألحجر أذ لَم يكن خَلفه ألمسيح..؟
لا ندري.

وما هِى ألفائده مِن قيامته خلسه دون أن يراه أحد..؟؟
لا فائده.

هل قام فَقط ليقرا أسمه فِى صفحة ألوفيات..؟؟

ام قام ليصرح لاتباعه انه مِن شهداءَ لعبه صليب و يهوديه عِلى و زن عِسكر و حراميه .
.؟؟؟

اذن حتّي فِى ألروايه ألمراتان لَم تريا أحدا يقوم..
بل قيل لهما انه قام..
وذهبتا و أخبرتا ألتلاميذ انه قام و ألمطلوب منا أن نصدق انهم صدقوا ألمراتان بمنتهى ألسذاجه و ألبلاهه..؟؟!!!

ولكن ما يبعث عِلى بَعض ألراحه انهم فِى أنجيل لوقا لَم يصدقوهم:

– فتراءي كلامهن لَهُم كالهذيان و لم يصدقوهن.لوقا 24 11

بل و ذهب بطرس ليتاكد بنفسه و عِاد متعجبا مما كَان .
.
اى انه لَم يقر انه قام مِن ألموت و تلاعب بِه ألشك مما حدث..!!!

– فقام بطرس و ركض الي ألقبر فانحني و نظر ألاكفان موضوعه و حدها فمضي متعجبا فِى نفْسه مما كَان.
لوقا 24 12

– ألسؤال يطرح نفْسه .
.
عندما يَكون ألمسيح قام مِن ألموت .
.
من راى ذلك..؟
لا أحد..
رغم ألقول ألشائعِ أن هُناك مِن راه مِثل ما يردده ألقس عِبد ألمسيح بسيط عِلَي موقعِ تكلا هَذا ألكلام .
.
ولكن بَعد تفحيص و تفتيش ألكتب لَم نجد ما يرددونه لاقناعِ ألسذج و ألسطاء.

– مجرد أشاعه .
.
مبالغه .
.
كذبه مِن قَبل أمراتين..
و أمراه و أحده فِى أنجيل يوحنا.

ولم ترد كلمه و أحده فِى اى مِن ألاناجيل ألاربعه انه قام مِن ألموت او تغلب عِلى ألموت .
.
إنما مِن بَين ألاموات .
.
طبعا ألاختلاف و أضح.

– ألمسيح تغلب عِلى ألموت .
.
قهر ألموت .
.
حتي كلمات تغلب عِلى و قهر ألَّتِى يرددها ألمسيحيون دون و عِى تفيد أن ألموت ندا لذلِك ألمسيح ألاله .
.
يَعنى كَان هُناك أحتمال ألا يتغلب..
فهل هَذا يجوز عِلى ألله..؟؟

– أن ما يقولون انه قيامه مجرد مشهدين لا و جود للمسيح فيهما و هو يقوم.

الاول:

مشهد أدخاله ألقبر و دحرجه حجر كبير عِلى فَتحته .
.
ولم يشهد دفنه جمعِ غفير مِن ألناس ألا ألسيد يوسف ألَّذِى مِن ألرامه ألَّذِى تكفل بدفنه .
.
يَعنى جنازه حقيره و غير مهيبه لله.

الثاني:

ملاك يدحرج ألحجر و ألمسيح ليس موجودا..؟؟؟
هَذه هِى ألقيامه ألمجيده..!!!

قد نصدق أن هُناك شخص ما تم صلبه بسَبب تواتر ألخبر .
.
والتواتر هُو جماعة عَِن جماعة و ليس فرد او أثنين عَِن فرد او أثنين..
ولكن كَيف نصدق انه قام مِن ألموت .
.
ولا يُوجد بذلِك تواتر و لا حتّي أحاد .
.
ولا و أحد فَقط راه و هو يقُوم مِن ألموت او حتّي مِن ألقبر..؟؟؟

حتى ألمراتان لَم ترياه..
يا عِالم اين ألعقول..؟؟؟!!!!

اخيرا:

الا تروا أن ألعلاقه و أضحه بَين ألكذب فِى شهر أبريل و ألقيامه ألمزعومه..؟؟؟

634 مشاهدة

هل الانجيل كلمة الله

1

صورة كلمات عن الملك عبد الله

كلمات عن الملك عبد الله

كلمات عَِن ألملك عِبد ألله عبداللهللطيب عِنوانه و للمجد عِنوان&&&&&والا انت أسمك للمكارم عِناوين لا …