يوم السبت 8:44 مساءً 11 يوليو 2020

احلي كلام عن رمضان

اجمل كلام عن رمضان

imag+++++++es

صور


هل انت راضى عن رمضان الفائت ؟؟
ما هي الا ايام و نستقبل ضيفا كريما ننتظرة من العام الى العام انه شهر رمضان المعظم اعادة الله علينا و على الامه الاسلاميه بالخير و اليمن و البركات شهر السعادة الحقيقيه التي يشعر بها المسلمون في بقاع الارض كلا تتحرر قلوبهم شهرا كاملا تحلق في افاق بلا حدود.. شريط ذكريات…. اري القلب متحفزا.. يسال النفس قائلا: هل انت راضيه عما فعلتة في رمضان الماضي و هنا اجد النفس ترفع شعار «الصمت هو النجاة».!!

باى حال نستقبلك يا رمضان سؤال تتسابق فيه الهمم العاليه و النفوس العظيمة… سؤال يحتاج لاعاده ترتيب البيت من الداخل!!
هيا.. اقوى استغلال الفرص و اهتم بقلبك و فتش عن نواياك التي تحددها اهدافك.
من اي صنف انت؟
والناس اصناف اربعه امام ذلك الشهر الكريم..
– الصنف الاول: حديث الهدايه و ذلك اول رمضان بعد التدين.
ونصيحتى لهذا الصنف ان يلتهم ذلك الموضوع و يعية جيدا و ينفذ ما به من تعليمات قدر المستطاع و ليعلم ذلك الصنف ان الاجر على قدر المشقة.
– الصنف الثاني: متدين منذ سنه او سنتين او ثلاثة.
والاصل في ذلك الصنف انه صار اكثر نضجا و اداء يزداد باستمرار.. و انا ارجو ذلك الصنف الا يخيب ظنى فيه و ليعلم ان الوصول الى القمه ليس امرا صعبا انما الثبات على القمه و الحفاظ عليها هو الصعب ذاته.
– الصنف الثالث: متدين منذ عشرات السنين.
هنالك شكوي من ذلك الصنف.. فلقد صار ديدنة الفتور و تحولت عندة العبادات الى عادات نصيحتى لهذا الصنف نصيحه غاليه الا و هي: تعامل مع رمضان كاول سنه هداية.. هيا جدد نيتك و حينها ستجد لرمضان في حياتك بصمه لا تمحى.
– الصنف الرابع: غير متدين.
ولهذا الصنف في قلبي همسه و كلمتان:همسة… تخبرة باننا نحبه و نتمني له الخير كل الخير و ندعو الله له بان يردة الى دينة ردا جميلا و يحبب الية الايمان و يزينة في قلبه.
وكلمة…. عنوانها «نقلة» فربما يصير ذلك الشهر نقله عظيمه في حياته.
وكلمة…. عنوانها « ثقة» ثقوا في انفسكم… فانتم لستم باقل ممن يبكى من خشيه الله…. انتم لستم اقل ممن يحبون الله.
احبتى الكرام…. من اي صنف انتم حددوا من الان.. فما زالت امامكم الفرصه و اعلموا ان اسرع طرق الوصول للغايه المرجوه الصدق مع النفس.. هيا ماذا تنتظرون؟!وانا من هؤلاء….!!اناس كثيرون كان بداية تدينهم في رمضان.. العديد و العديد كان رمضان في حياتهم محطه اساسيه انطلقوا منها الى التدين و الى حب الله.. و اني شخصيا واحد من هؤلاء… و من ذلك الانسان الذى لا يتاثر و هو في اوقات ليست من اوقات الدنيا…. اوقات يتشابة فيها الانسان الارضى بملائكه السماء.. جو ايمانى عظيم يتناثر شذاة على كل المخلوقات…

1٬144 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.