يوم الخميس 11:16 مساءً 24 سبتمبر 2020

كلمات حزينة ومؤلمة

آخر تحديث في 9 أغسطس 2016 الثلاثاء 2:52 صباحًا بواسطة توفيق رياض

عبارات حزينة و مؤلمة

صور

مدرسة الوهم و الضياع

است لتستقبل كل مجروح

لتهنئه بتعاسته

لتعلق على صدره و سام الدموع

وتقلده شارة الاحزان

ولكن حين جرحت

ابت استقبالي !

لماذا و كيف ذا

لا ادري

فرغم اجتيازي لشروط قبولها

الا انها رفضتني

جلست بمفردي طويلا

ابحث عن اسباب يقنعني

يمحو عبراتي

اتذكر ما طلب عند التقديم

كررتها مرارا و تكرارا

ولكن دون جدوى

عدت بشريط حياتي خلفا

ارى ما جرى

اقلب الذكريات الاليمة

افتح الجراح الميتة

كثرت على احزاني

فما عدت اعلم عدوا لي من صديق

توقف الشريط عن اكمال نفسه

عند نقطة ذرفت بها عيناي كل دموعها

ذبل الزهر و الورد من هولها

امعقول ان يصبح الجرح عنيفا لهذا الحد !

عدت الى شروط القبول

وقرات كل واحد على حده

استوقفني

سبب رفضي هنا

في هذا

نعم انه هنا بهذا السطر و الذي كتب فيه

لا نقبل جريحا عاد من جرح ليسقط بجرح و يعود منه ليسقط من جديد

استبيحكم عذرا

فدمعتي الان ربما سالت

وساكمل لكم عندما تنتهي

اسمحوا لي

————————–

لا نقبل جريحا عاد من جرح ليسقط بجرح و يعود منه ليسقط من جديد

نعم هذي الاجابة التي كنت ابحث عنها

نعم هي ضالتي التي كتبتها عنوان شقائي

فانا من جرح لجرح لجرح اخر

هكذا حياتي اصبحت

عنوانها جروح و موضوعها الام

تشكي حالها لنفسها و تداوي حزنها بكيها

تساعد نفسها على الثبات

هكذا حياتي اصبحت بعد الجروح

لتعلمو جرحي كيف و من يصبح

اسمحوا لي

وساكمل عندما تتوقف عيني عن البكاء

فالبكاء اصبح لي هو الملاذ

————————–

النهاية

عادت لتبدا من جديد

تحيا بجرح على مدى العمر المديد

تعيدني الى حياة التعاسة و الشقاء

ترعبني بكل خطوات الربيع

حتى الزهور صرت اخافها

الورود صرت اهابها

ومياه النهر اصبحت لي كالصقر الجريح

النهاية

ملحمة الجراح و الاحزان

تبقى لي الى ان ينقطع النفس عني

حقا ساسميها ملحمة الجراح و الاحزان

اعلم الجروح و الامها

ولكن جرحي يقتل من يريد

ساترك القلم مفتوحا

تحته و رقة صامته

ليكتب بنهاية كلماتي

عنوان بدايتي

بداية نهايتي



 

  • كلمات حزينه
  • كلمات حزينة
  • عبارات حزينة
  • حزينة
  • صور عبارات حزينه ومؤلمه
  • كلمات جارحة ومؤلمة
  • كلمات انجليزيه مؤلمه
  • عبارات جارحة كلمات مؤلمة جدا
  • عبارات انجليزية حزينه
  • كلماتك جارحة

3٬411 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.