علمت ازاى احترم معلمي أثناء الشرح , كلمه عن احترام المعلم

كلمة عن احترام المعلم



20160728 544 علمت ازاى احترم معلمي أثناء الشرح - كلمه عن احترام المعلم سيدة النساء

احترام المعلم و المعلمة ينبع من المنزل فيجب على جميع اسرة و جميع ام و اب الا يسمحوا لابنائهم ان يسخروا من شخصية المعلم او المعلمة حيث يلاحظ ان هنالك بعض الطلاب و الطالبات يمارسون تقليد المعلمين و السخرية منهم بسبب موقف ما فيهزا بشخصيتة و يتقمص اخطاءة فسخرية او بسبب عقاب نالة منه. فيقوم بتقليدة على مراي و مسمع من افراد الاسرة بمن فيهم الام و الاب معا ( و هم يضحكون و يتغامزون ) و ذلك سلوك و اسلوب قبيح.

اذ لا بد من غرس حب المعلم و المعلمة فنفوس ابنائنا و بناتنا فهو قبل ان يصبح معلما مربيا كذلك فالتربية قبل التعليم و لا بد ان يصبح المعلم ذو شخصية متميزة بكل اساليب التعليم و المعاملة و الاحتكاك بالطلبة و لا يؤخذ المعلم المعلمة على انهما معلمان فقط بل يشكلان هنا دور الاب و الصديق الى جانب دورهما التربوى و التعليمى .

وتاريخنا زاخر بالاقوال و المواقف التي تعبر عن احترام المعلم فلدي المعلم قدرات كبار و امكانات و اسعة لبناء شخصية الطالب و تثقيفة و لا سيما صغيرة السن منهم .

1. (يرفع الله الذين امنوا منكم و الذين اوتوا العلم درجات )

فهذا دليل على رفعة الله لاهل العلم .

2. و قوله صلى الله عليه و سلم :

( ليس منا من لم يوقر كبيرنا و يرحم صغيرنا و يعرف لعالمنا حقة ) رواة الترمذي

3. و حديث الرسول صلى الله عليه و سلم:

( تعلموا العلم و تعلموا له السكينة و الوقار و تواضعوا لمن تتعلمون منه)

4. و السلف كانوا يبالغون فاحترام معلميهم و شيوخهم :

يقول شعبة بن الحجاج : ما سمعت من احد حديثا الا كنت له عبدا

ان الامم التي تعلم و تربى و تدرب بكيفية اروع هي الامم المرشحة لان تتبوا القمة و ذلك ما نشاهدة اليوم فحياتنا فمعظم الامم ذات الدخل الاقتصادى المرتفع كاوروبا و اليابان كنموذج لم يتحسن اقتصادها بسبب ما تملك من ثروات و انما بسبب توظيف و تطوير العلم و المعرفة قبل ان تتقدم صناعيا ان اي طالب او طالبة يحاول تهميش او تقليد اخطاء المعلم فصورة سيئة يعتبر شخصا متخلفا و رجعيا فالعلماء هم و رثة الانبياء. لا بد ان نهذب ابناءنا من داخل بيوتنا كما يجب ان نحظي بجيل ذى مواصفات ممتازة يساعدنا فاخراج عقول نيرة يفتخر فيها سلوكيا و ادبيا و علميا فطالب اليوم هو رجل الغد و من سيخرج الاجيال غدا.

الفاظ غريبة و كلمات سخيفة و سلوكيات خاطئة تصدر من الطلاب و الطالبات حتي ان هنالك عديدا من المعلمين و المعلمات من يشتكى بشكل كبير من هذي السلوكيات. لم تكن كهذه التصرفات موجودة قبل فترة ***اذا العودة الى الوراء حتي فاقل اشيائنا و اساليبنا و تهذيب ابنائنا؟ لماذا يصر ابناؤنا على حفظ الالفاظ و الكلمات السخيفة و يحافظون على تقليد الشخصيات الفاسدة و يهربون و يتمردون من تعلم و تقمص ما يفيد؟ فهل المشكلة هنا فتوجية الابناء ام فالاسر؟ ام ان و اقعنا و التطورات الرهيبة التي نعيشها اليوم هي التي اخرجت لنا ذلك الجيل الهش؟ *** نعد نميز المعلم من غيره.

المعلم جزء من الحياة فاكثر اوقاتة لغيرة يعلم و ينظم لنا الحياة من الصغير الى الكبير فمنهم من لا يحترم المعلم و يسبب الاذي داخل الفصل و خارجة فيجب العكس لان المعلم قدوة كالرسول :ومكانتة قريبة من مكانة الرسول صلى الله عليه و سلم .

قم للمعلم و فة التبجيلا كاد المعلم ان يصبح رسولا

فاعود و ارجع و اقول ان الاسباب =هو البيئة الذي عاشها التلميذ بين ابية و امة فلو انهما ربياة على احترام ابوية و اقاربة و الاكبر منه سنا ؛ كما حثنا ديننا الاسلامي لنشا الابن على هذا و تعود عليه مدي الحياة فكم من اطباء او مهندسين او علماء معهم شهادات و لا يحترمون احدا فالناس يقدرون و يحترمون الذي يقدرهم و يحترمهم .

دائما ما كنت استمع الى قصص و الدى و هو يقص لنا كيف كان للمعلم احترامة و تقديرة و كيف كان الطلاب ينصتون الى معلمهم و يتلقون العلم بادب و احترام كان على رؤوسهم الطير و كيف كان الطلاب ترتعد فرائصهم من الخوف ليس فقط فمكان الدرس و فمعية الاستاذ و لكن حتي فالشارع و الاماكن العامة فما ان يشاهد الطالب الاستاذ فشارع حتي يتخذ غيرة خوفا و احتراما و تقديرا.

والي وقت قريب ….. ما زلت اذكر عندما كنت على مقاعد الدراسة الابتدائية و المتوسطة و الثانوية كان هنالك احترام و تقدير للمدرس عما هو عليه الآن *** نكن نجادل الاستاذ و لا نرفع اصواتنا فوق صوتة و كنا نخشي ان يرانا نلعب فالشارع و المصيبة اذا اتينا فاليوم الاتي و لم نحل الواجب او نحفظ نصا معينا .

v و لكن ماذا حصل الآن ؟ !

v لماذا ذلك الانتقاص من المعلم ؟!

v من الاسباب =و من المتسبب ؟!

v اين ضاعت هيبة المعلم و احترامة و تقديرة ؟!

v هل هو قصور فالتربية البيتية ؟! ام فنظام التعليم الذي وضع قوانين تمنع الطالب العقاب اذا اخطا ؟!

بما اننى مدرس و اعانى من سلوكيات الطلاب احب ان اقول و اكتب عديدا فهذا المقال :

من الاسباب =؟!

الاسباب =مشترك بين الاسرة المربية … و بين و زارة التعليم فمن الاسباب التي تحدث من الاسرة ما يلى :

حين يخطا الطالب او الطالبة و نستدعى و لى الامر بم يرد علينا ؟!

يقول : ابنى اعرفة لا يخطئ ابدا و هو تربيتي .

وحين نكلمهم عن العقاب فيقول : هذي مسؤوليتى و ليست مسؤوليتكم .

وحين نوجهة نري تذمرا من الوالد و التلميذ .

فكيف يهاب التلميذ من معلمة و القدوة له ( ابوة ) يشاركة فالخطا ؟! .

اضرب لك مثالا حين كنت ادرس فالمراحل الدنيا من الدراسة كان و الدى ياتى للمدرسة و ماذا يقول ؟!

كان يقول للمعلم و للمدير : ان اخطا ابنى اضربة و لا تسال عنى .. ان اخطا ربية سواء فالمدرسة ام خارجها .

واتذكر فيوم اخطات فالبيت فما كان من امي الا ان ارسلت لمعلمتى فالمدرسة الابتدائية مع اختي تشكو لها منى فعاتبتنى المعلمة و من يومها لم اكرر الخطا مرة ثانية =.

ضاعت هيبة المعلم لان الصلاحية التي كانت تعطي له من قبل الوالدين ضاعت كذلك .

اما الاسباب الثانية =:

وزارة التربية و التعليم فكل مكان منعت المدرسين من الضرب و التوبيخ للتلاميذ و امرتهم بان يتبعوا الاسلوب الحديث فالتربية فكيف لنا ان نقارن الماضى باليوم ؟!

فكيف يهاب الطالب المعلم و هو يعرف ان و الدة معه و ان الانظمة تمنع المعلم ان يضربة او يوبخة ؟!

هى فعلا مشكلة نواجهها من شواذ المجتمع الذين لا يحملوا احترام للمعلمين لكن هنالك طرق تؤخذ من قبل المعلم نفسة لتلافى ذلك المشكلة .

بقى امر نغفل عنه الا و هو ان قلة من الطلاب الذين تاخروا فالدراسة و غابت عنهم الحماسة فالتقدم جميع همهم ان يثيروا المشكلات ففصول الدراسة حتي يطردوا من الدراسة فيجدوا عذرا لهم امام و الديهم و امام المجتمع.

وتاثير ذلك على المعلم هي ان:

نظرة الطلاب القاصرين لعدم تصرف المعلم مع هؤلاء القلة بجدية و تصرفة معه بلطف و رقة و النابعة من رغبة المعلم فتحبيبة فالدرس و الدراسة و المعلم هو ضعف فالمدرس .

ولكن لكل مجتهد نصيب فمهنة التدريس اصعب المهن لما تحمل من رسالة قوية و امانة سامية نتحملها فاعناقنا الى يوم القيامة فلسبيل العلم نتحمل ما هو فو اقعنا اليوم.

و لا يسعنى فختام مقالى ذلك الى ان اوجة الشكر الجزيل لكل معلم علمنى فالصغر و فالكبر .

 

  • كلمة الصباح عن احترام المعلم
  • امثله عن المعلم
  • كلام احترام المعلمة
  • كلام عن المعلم التربوي
  • كلام عن الاب المعلم
  • كلام عن احترام المعلمين
  • كلام حلو للمدرس
  • كلام حلو عن اﻵنسات في البيت
  • مطوية عن قيمة العلم و احترام المعلم
  • شعارات على احترام المعلمين